Beirut weather 22.41 ° C
تاريخ النشر July 23, 2021 07:43
A A A
فخامة المارد…
الكاتب: حسنا سعادة - موقع المرده

٢٩ سنة مرت وكأنها البارحة حيث لا يزال صدى صوته الجهوري يتردد في اذهان كل من عرفه من سياسيين ومواطنيين كما لا تزال مواقفه تشكل عبرة لمن يعتبر وتعكس الوطنية الحقيقية التي اساسها التمسك بالسيادة والاستقلال وعدم التفريط باي شبر من الوطن ومدماكها كرامة المواطن.
فخامة الرئيس غبت عنا بالجسد لكن مدرستك باقية على مدى الزمن، تُدرِّس العنفوان في الدفاع عن الارض والفروسية في اتخاذ القرارات والحكمة في الظروف الصعبة والعقلانية في حل الازمات ومواجهة المصاعب.
فخامة الرئيس ان وطنك الذي هو دائماً على حق موجوع اليوم، شعبه مقهور ومؤسساته تستغيث وديونه تتراكم وليرته التي حافظت عليها في عز الاحداث تنهار ولا حد لوقف هذا الانهيار.
فخامة الرئيس ان الدواء مقطوع والبنزين مفقود والمعيشة غالية والفقر يزداد والهجرة باتت السبيل الوحيد للعيش بكرامة.
فخامة الرئيس نعيش عتمة على كل الاصعدة والافق مسدود والشعب يئن وما من مغيث.
فخامة الرئيس ايها المرجع والمرجعية نفتقدك اليوم اكثر من كل يوم رئيساً مارداً فارساً رجلاً ليس ككل الرجال قادراً على اتخاذ القرارات المصيرية واثقاً من خطواته ومن مواقفه التي لطالما كانت الحد الفاصل لكل قضية وطنية.
فخامة الرئيس يا من غلّبت المصلحة العامة على ما عداها نفتقدك اليوم وفي كل يوم سيفاً للحق في زمن ضاعت فيه الحقوق واكل الفاجر فيه مال المواطن وجنى عمره وكل احلامه.
فخامة الرئيس يا من عفوت رغم الجراح وتعاليت رغم الوجع نحتاجك اليوم في وجعنا وجراح كرامتنا المهانة يومياً وحقنا المسلوب في العيش بإطمئنان في وطن يحضن الجميع وللجميع.
فخامة الرئيس لن نذرف اليوم دمعة في ذكراك لان دموعنا باتت تذرف كل يوم بل سنجدد العهد بأننا سنسير دائماً وابداً وفق روحية المبادىء التي ارسيتها من اجل ان يبقى الوطن دائماً على حق.