Beirut weather 21 ° C
تاريخ النشر April 18, 2016 13:24
A A A
وزارة الشؤون ومركز الشمال للتوحد يدعمان أسر الاطفال المصابين
الكاتب: موقع المرده

IMG-20160418-WA0021

في إطار الاهتمام بتعليم أطفال التوحد والعمل على دمجهم في المجتمع ودعم أهلهم حتّى يتمكّنوا من مساعدتهم أكثر، أطلقت وزارة الشؤون الاجتماعية بالتعاون مع مركز الشمال للتوحد للسنة الثالثة على التوالي الحملة الوطنية تحت عنوان “معا لدعم أسرة الطفل الذي يعاني من التوحد”.
تضمنت الحملة عددا من النشاطات التي حملت أهدافا عديدة كان أبرزها دعم أهالي الأشخاص الذين يعانون من اضطراب التوحد من جهة والمساهمة في رفع مستوى الوعي أكثر حول هذا الاضطراب من جهة أخرى.
وأبرز هذه الأنشطة كان جلسات تعبير عن الذات استهدفت الاهالي قام بها فريق من الاختصاصيين من الجمعية الثقافية l’atelier du JE.
وفي حديث مع السيدة باتريسيا نمّور، مؤسسة l’atelier du Je أوضحت بأن” هذه الجلسات للتعبير وتطوير الذات موجّهة لأهل الأطفال وقد تضمنت أنشطة وتمارين تجريبية وعملية وتمثيلية تُمكِّن الفرد أو المجموعة المشاركة فيها من التعرّف الى نفسه” وأضافت “تمحورت الدورة حول ايجاد فسحة لكل فرد من اجل تحديد شخصيته بعيداً عن التصنيف الاجتماعي له ودفعه الى التعبير عن مشاعره والاحساس بوجوده، بنفسه وبجسده”. وتوضح الممثلة نمّور أنّه وفي نهاية الدورة “ظهر لنا وعي الأهل لحاجتهم أن يكرّسوا لنفسهم الاهتمام لأنّه عبر هذا الاهتمام يتحمّل الانسان اكثر ثقل الحياة ،كما تبيّن لهم أنّهم يتشاركون المشاكل نفسها وبالتالي اكتشفوا الأمل في التغيير”.

IMG-20160418-WA0022
شارك في هذه الجلسات عشرات الأهالي من مختلف المناطق اللبنانية وقد تم التواصل معهم من خلال مختلف الجمعيات والمراكز التي تهتم بالأشخاص الذين يعانون من التوحد. وقد أبدت هذا الجمعيات اهتماما وتعاونا لكونها تدرك أهمية العمل مع الأهل وتقديم الدعم لهم.
أما العاملة الاجتماعية في وزارة الشؤون الاجتماعية الآنسة دلال الدويهي، فقد أوضحت أنه “كنتيجة لعمل دام ثلاث سنوات من ورشات عمل استهدفت مختلف الفئات من مربّين وممرّضين وغيرهم… اكتشفنا حاجة الاهل للمساعدة والدعم والمساندة. هذه الصرخة سمعناها من عدد كبير من العائلات خاصة بسبب المشاكل التي ظهرت كنتيجة لوجود ولد لديه حاجة خاصة ضمن العائلة. من هنا كانت رغبتنا بالتوجه إلى الاهل في هذه الحملة، على أمل أن نتمكن في المستقبل بالتنسيق مع مركز الشمال للتوحد من تأسيس فريق عمل من الأهالي بهدف إيصال صوتهم ومطالبهم كونهم أوّل وأكثر الأشخاص الذين يتعاطون مع الأولاد وهم الأكثر إدراكا لمشاكلهم ولحاجاتهم”.

IMG-20160418-WA0023
ورأت مديرة مركز الشمال للتوحد الآنسة سابين سعد أنّ “هذا العمل يندرج ضمن الأهداف الأربعة الأساسية للمركز وهي تعليم الأولاد، دمجهم في المجتمع، تقديم الدعم للأهل في مسيرتهم الطويلة ونشر التوعية في المجتمع”.