Beirut weather 18 ° C
تاريخ النشر April 18, 2016 12:03
A A A
على غرار أنجلينا.. نجمات عربيات يُعانين أمراض “صامتة”
الكاتب: نواعم

شكّل خبر مرض النجمة العالمية أنجلينا جولي صدمةً كبيرة لمتابعيها وروّاد السوشيال ميديا على وجه العموم، فالنجمة ذات الأعوام الأربعين، مصابة بمرض أفقدها وزناً كبيراً، وقد أصبحت اليوم تزن حوالى 35 كيلوغراماً، وهو وزن طفلة في السابعة من عمرها.
وبعيداً عن أنجلينا جولي ومرضها الذي قد يكون بدعةً ترويجية، نعود إلى العالم العربي، وقد إخترنا لكِ اليوم الحديث عن أربع نجمات عربيات مصابات بأمراض “صامتة”، وقد شغلن الجمهور العربي بإشهارهنّ لها.

نادين الراسي ومرض الكلى
البداية مع النجمة اللبنانية نادين الراسي، التي خرجت بتصريحين متوازيين ألا وهما طلاقها من زوجها رجل الأعمال اللبناني جيسكار أبي نادر، والثاني هو إعلانها عن إصابتها بمرض في الكلى، بدأ عندما كانت حاملاً بإبنها، وإستمرّ حتى هذه الفترة، ولكنّه وبحسب تصريحاتها، بعد الصلوات والعلاج الطويل تحسّن وضع كليتيها.
نادين أوضحت أنّ لديها مشكلة بوظائف الكلية، فالفيلتر الخاص بها لا يعمل بطريقة صحيحة ويرفع لها ضغط الدم، وقالت أنّها قد تصل إلى مرحلة العلاج بغسيل الكلى إذا بقيت بهذه المشكة على مدى 4 سنوات من اليوم، إلّا أنّها ترفض هذا العلاج وتُفضّل زراعة الكلية بدلاً من علاج الغسيل.

علا فارس والغدّة
الإعلامية الأردنية في قناة MBC، علا فارس، فاجأت متابعيها عبر سناب شات، بنشر مقطع فيديو، تكشف فيه عن مرضها الجديد، إذ أنّها تعاني من تضخّم في الغدة، ما أثار موجة تعليقات من جمهورها الذي طالبها بإيقاف تصوير مسلسلها “الدمعة الحمراء” في صحراء الأردن، والخضوع لرغبة الطبيب وإجراء جراحة عاجلة.
علا طمأنت جمهورها حينها، وقالت لهم أنّها ستجري العملية فور إنتهائها من تصويرها العمل، كما وأنّها تخضع لعلاجٍ وإشرافٍ طبي بين الأردن والخارج، وذلك للإطمئنان إلى صحتها فضلاً عن إتباع علاج خاص.

إختفاء صوت ريم البنّا
أمّا المفاجأة الأكبر، فكانت مع المغنّية الفلسطينية الأصل ريم البنّا، التي أصيبت بسرطان الثدي للمرّة الثانية في يونيو 2015، بعد أن أصيبت به للمرة الأولى عام 2009، ولم تتردّد يوماً في إعلان تمسّكها بالحياة وإستعدادها لمواجهة المرض، ولكنّها صُعِقَت بإعلان الأطباء المعالجين لحالتها عن إمكانية إختفاء صوتها إلى الأبد.
وقد صرّحت البنا أنّها توقفت عن الغناء، بعد أن عجز الأطباء عن معرفة السبب وراء عدم استطاعتها الغناء، وترجمت مشاعرها الحزينة بالقول: “صوتي الذي كنتم تعرفونه توقّف عن الغناء الآن أحبتي، وربما سيكون هذا إلى الأبد… لم يستطع الأطباء معرفة السبب بعد كل الفحوصات والصور التي لا تُظهر أي علاقة بين مرضي وشلل الوتر اليساري الذي تسبب به عطب ما في العصب الموصول به، والسبب مجهول”، وأضافت أنّ طبيبها صُدِمَ عندما رأى أن الوتر اليميني السليم، وكأنّه يجتهد كي يقوم بدور الوتريْن معاً.

روبي تتكتّم عن إلتهاب الكبد
النجمة الأخيرة التي سنتحدّث عنها، هي النجمة المصرية روبي، التي تتداول العديد من وسائل الإعلام المصرية خبر إصابتها بفيروس إلتهاب الكبد من درجة “سي”، إلّا أنّها تتكتّم عن ذكر أي تفاصيل تتعلّق بهذا المرض أو عن حياتها وما إذا كان الموضوع حقيقياً أم شائعة.
ومرض الالتهاب الكبدي “سي”، ويُلقّب بالمرض الصامت لكونه يدمر خلايا الكبد بدون ظهور أعراض تذكر، ويُعاني منه حوالي 200 مليون مريض حول العالم، أكثر من نصفهم لا يعلم وجوده ويمثل ذلك العدد حوالي 3% من سكان العالم، وشهدت مصر حالات كثيرة من الإصابة بهذا المرض.