Beirut weather 21.39 ° C
تاريخ النشر May 4, 2021 08:35
A A A
الأمير هاري وجنيفر لوبيز نجما حفلة موسيقية لجمع التبرعات
الكاتب: الشرق الأوسط

شارك الأمير البريطاني هاري مع عدد من نجوم البوب، بينهم جنيفر لوبيز في حفلة موسيقية أُقيمت في لوس أنجلوس أوّل من أمس (الأحد)، للحض على تسريع حملات التلقيح ضد فيروس كورونا وتوسيعها عالمياً، معرباً عن دعمه الهند في مواجهة موجة التفشي التي تجتاحها، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وحملت الحفلة عنوان «فاكس لايف: حفلة موسيقية لتوحيد العالم» وتضمنت مداخلات مسجلة بالفيديو للبابا فرنسيس والرئيس الأميركي جو بايدن ومشاركة حضورية لعدد من نجوم هوليوود، منهم بن أفليك وشون بن.

وتُعرَض الحفلة على شاشات التلفزيون وعلى «يوتيوب» في 8 مايو (أيار)، بعدما سُجّلَت الأحد في ملعب كاليفورنيا الشاسع بحضور الآلاف من المتفرجين الذين تلقوا اللقاحات بالكامل.

وقال الأمير هاري الذي قابل الجمهور إطلالته بالتصفيق وقوفاً «نجتمع الليلة للتضامن مع ملايين العائلات في كل أنحاء الهند التي تكافح موجة ثانية شديدة الضراوة» من الوباء.

وشدد هاري في أول إطلالة شخصية له في حدث عام كبير في كاليفورنيا منذ انتقاله العام الماضي إلى الولايات المتحدة مع زوجته ميغان ماركل، التي لم تظهر معه، على أنّ «الفيروس لا يحترم الحدود، والحصول على اللقاح ينبغي ألّا تحدده الجغرافيا». وتهدف الحفلة التي نظمتها منظمة «غلوبل سيتيزن» الدّولية إلى محاربة المعلومات المضللة عن اللقاحات وإلى حضّ قادة العالم والشركات على التحرّك وتقديم التبرعات. ودعت الممثلة والمغنية سيلينا غوميز التي كانت تتلقى التبرعات إلى تقديم «جرعات ودولارات» لأفقر دول العالم، في وقت بدأت كاليفورنيا وبعض مناطق الغرب تخرج من تدابير الحَجر بفضل التقدم الكبير في حملات التلقيح.

أما جنيفر لوبيز فرَوَت للجمهور أنّها اضطرت بسبب الجائحة إلى تمضية عيد الميلاد للمرة الأولى من دون والدتها، وما لبثت أمها غوادالوبيه لوبيز أن اعتلت إلى جانبها خشبة المسرح، حيث أدت معها أغنية «سويت كارولاين».

وتشارَكت فرقة «فو فايترز» الأميركية مع الضيف المفاجئ براين جونسون من فرقة «إيه سي/دي سي» في تقديم أغنية «باك إن بلاك» للفرقة الأسترالية.

وفي مداخلات مسجلة سلفاً، قال الرئيس بايدن، إنّه يعمل «مع قادة في كل أنحاء العالم لتوفير المزيد من اللقاحات وتعزيز الإنتاج»، فيما قال البابا فرنسيس «أتوسل إليكم ألا تنسوا الفئات الأكثر ضعفاً».

وعرضت مداخلات أخرى بالفيديو للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إضافة إلى نجم بوليوود أميتاب باتشان.