Beirut weather 16.69 ° C
تاريخ النشر April 13, 2021 06:26
A A A
افتتاحية “الأنباء”: هيل ومستشار الدفاع البريطاني إلى بيروت.. و«التيار» يصعّد المواجهة مع بكركي
الكاتب: الأنباء

تستقبل بيروت هذا الأسبوع شخصيتين، أميركية وبريـطانيـــة، معنيتيــن بالتطورات في لبنان ومحيطه.

اذ يصل الماريشال مارتن سامبسون كبير مستشاري الدفاع لمنطقة الشرق الأوسط لدى القيادة البريطانية حديثا، والذي يحضر على رأس وفد لمناقشة شؤون الدفاع والالتزام البريطاني بشؤون لبنان.

وغدا تستقبل بيروت ديفيد هيل، مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط، لمراجعة معوقات تنفيذ المبادرة الفرنسية المغطاة أميركيا وعربيا، على صعيد الحكومة، فضلا عن قضية ترسيم الحدود البحرية الجنوبية التي اشتعلت أمس قبل وصوله بعد اعلان وزير الأشغال العامة والنقل ميشال نجار توقيع مرسوم تعديل المرسوم الصادر عام 2011 بتوسيع هذه الحدود.

ويضيف التعديل الذي أدخل على المطالب اللبنانية الأصلية المقدمة إلى الأمم المتحدة حوالي 1400 كيلومتر مربع إلى المنطقة الاقتصادية الخالصة للبنان.

ويليه في تسلسل التوقيع وزيرة الدفاع زينة عكر ووزير الخارجية شربل وهبي، ومن ثم رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب فرئيس الجمهورية ميشال عون تمهيدا لإرساله الى الأمم المتحدة ليصبح مطالبة رسمية باعتماد الاحداثيات الجديدة، الأمر الذي يعني ان منطقة البلوك التاسع، الذي يحاول الإسرائيليون قضمه من حصة لبنان في مياه المتوسط، منطقة متنازع عليها، ما يمنع اسرائيل من مباشرة الحفر لاستخراج الغاز والنفط، في الموعد المحدد بيوم 20 مايو قبل حل الخلاف حول هذه البقعة النفطية.

وقال نجار في مؤتمر صحافي إنه يتوقع توقيع المرسوم؛ لأن وزيرة الدفاع ورئيس الوزراء ورئيس الدولة حريصون على ذلك.

وقال الوزير نجار في مؤتمر صحافي، بعد توقيع المرسوم ان جزءا من الاعلام شن حملة ظالمة عليه وفيها افتراء، والمقصود الخط السياسي الذي انتمي اليه وهو تيار المرده، مبررا تريثه في توقيع المرسوم 6433 المتعلق بترسيم الحدود البحرية، وقال ما نشر ضمن حملة التشهير محزن ومؤلم، وأكد عداء تياره «المرده» لإسرائيل، رافضا تسمية الجهات التي حاولت التشهير به، التيار الحر، او غيره.

ويبدو ان هذا التوقيع لن يمر مرور الكرام، حيث ذكر موقع «ليبانون ديبايت» أن السلطات اللبنانية تبلغت موقفا حازما من السفيرة الأميركية في لبنان دورثي شيّا بشأن مفاوضات الترسيم.

وأشار الموقع إلى أن الرسالة التي وجهتها السفيرة تنص على أن إسرائيل ستنسحب بشكل كامل من المفاوضات، وستبدأ بأعمال التنقيب في المنطقة المتنازع عليها، في حال تم تعديل مرسوم الحدود البحرية واعتماد الخط 29.

أما عن ترسيم الحدود المائية الشمالية مع سوريا، فقد تقرر ان يلتقي وزير الخارجية شربل وهبي مع السفير السوري علي عبد الكريم علي للبحث في مسألة ترسيم الحدود، انطلاقا من الاتصال الهاتفي الذي أجراه الرئيس ميشال عون مع الرئيس السوري بشار الأسد، فضلا عن نقاط مشتركة أخرى.

وقد غيبت قضية الترسيم وما رافقها من اتهامات سياسية، الحراك الحكومي، اضافة الى جدلية التدقيق الجنائي أولا، أم ان الأولوية لتشكيل الحكومة؟

وعلى خلفية هذه الجدلية، تعرض البطريرك الماروني بشارة الراعي لحملة تشهير من جانب التيار الوطني الحر الذي أطلق «هاشتاغ»: راعي الفساد، ردا على ما ورد في عظة البطريرك الراعي أمس الأول في بكركي.

كما غرد الرئيس ميشال عون قائلا: «الفاسدون يخشون التدقيق الجنائي، أما الأبرياء فيفرحون».

وجاءت تغريدته بعد عظة البطريرك الراعي الذي قال فيها: «لا للتدقيق الجنائي قبل تشكيل الحكومة..».

والتقى مفتي لبنان الشيخ عبد اللطيف دريان مع البطريرك الراعي على أولوية تشكيل الحكومة، ومثله شيخ عقل الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن الذي سأل في رسالة بمناسبة حلول الشهر الفضيل: كيف لتشكيل حكومة من معجزات الأمور، في حين دعا المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد عبد الأمير قبلان، في رسالة رمضان إلى التخلص من الفاسد والإقطاعي، وقال: لا صيام لمن لا يعلن براءته من الطبقة الفاسدة.

بدورها، القوات اللبنانية رأت ان العجب كل العجب، في ان السلطة اللبنانية تتفرج على الانهيار من دون ان تحرك ساكنا سوى افتعال الملفات والإشكالات الداخلية والحروب العبثية الكلامية بدل الرحيل فورا.

ووصف رئيسها د.سمير جعجع البطريرك الراعي برأس حربة لبنان، لأنه يدافع عن لبنان الكيان بجميع ابنائه.