Beirut weather 26.41 ° C
تاريخ النشر April 12, 2021 06:48
A A A
برأي الاخصائيين: تلقي اللقاح على انواعه افضل من عدم التلقيح
الكاتب: ديانا غسطين - موقع المرده

رغم مرور شهر ونيّف على بدء حملة التلقيح ضد فيروس كورونا في لبنان، الاّ ان عداد الاصابات كما الوفيات لم ينخفضا بعد. وفيما بلغ اجمالي الاصابات منذ 21 شباط 2020 حتى اليوم 496846، ارتفع معدل الوفيات ليسجّل 6661 حالة. كل ذلك يترافق مع غياب الالتزام التام بالاجراءات الوقائية، فيما برزت معضلة جديدة سببها لقاح استرازينيكا والذي تمنّع حتى اليوم حوالي 30% من المواطنين عن تلقيه. فما سبب هذا الاستمرار في تسجيل الاصابات؟
في السياق، يشير الاختصاصي في الامراض الجرثومية الدكتور عيد عازار في حديث لموقع “المرده”، الى ان “هناك تغييراً جغرافياً في توزع الحالات. اي انه خلال شهري كانون الثاني وشباط تركزت معظم الحالات في محافظتي جبل لبنان وبيروت، وقد نتجت اكثريتها عن فترة عيدي الميلاد ورأس السنة. الا انه منذ بدء شهر آذار الماضي، بدأت الاصابات تنخفض في هاتين المحافظتين وترتفع في المحافظات الاخرى (الشمال، الجنوب، النبطية، بعلبك – الهرمل).
الى ذلك، يرى الدكتور عيد ان “عملية التلقيح تسير بتوازٍ مع عدد اللقاحات التي تصل تباعاً الى لبنان”. ويكمل “كل الذين تلقوا اللقاح حتى اليوم هم الناس الاكثر حاجة له اي كبار السن. ومن المتوقع ان تنتهي في آخر شهر ايار المقبل مرحلة اعطاء الطعم للقطاع الصحي وكل من يتجاوز عمرهم ال 65 عاماً”. واكد انه “خلال شهر حزيران المقبل ستصل كميات كبيرة من اللقاحات ما يساعد على تسريع عملية التطعيم وتمنيع اكبر عدد ممكن من المواطنين”.
وحول الجدل الذي اثارته الاخبار المتداولة عن مضاعفات سلبية يسببها لقاح استرازينيكا، يقول: ” كمية الجلطات التي تحصل اثر تلقي اللقاح قليلة جدا، الا ان نوعها غريب. فهي ليست مثل الجلطات الدموية التي نعرفها بل تصيب الجيوب الوريدية الدماغية “.
ويتابع: “قد تكون هناك علاقة بين اللقاح والجلطة، الا ان الاصابات والوفيات من جراءه تبقى اقل من 1/600000 او 1/1000000، وهو رقم منخفض جدا مقارنة مع منافع اللقاح”.
ويختم كلامه قائلاً: “العلم والارقام في جهة وما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي في جهة اخرى. وانا لا ازال انصح بتلقي لقاح استرازينيكا”.
اذاً، في وقت لا تزال فيه مختلف اللقاحات تحت مجهر الدراسات بحسب ما يرافقها من اعراض جانبية، وفيما لا تزال الطفرات الجديدة من فيروس كورونا تتطور وتنتشر، لا بد من بعض ايمان بالعلم وما يصدر عنه، وبالتالي يبقى تلقي اللقاح على مختلف انواعه افضل من المخاطرة بما قد يحصل للجسم في حال تمكّن كوورنا منه حسبما يجمع أصحاب الاختصاص.