Beirut weather 26 ° C
تاريخ النشر April 1, 2021 15:59
A A A
المطران سويف في خميس الاسرار: لماذا دعانا المسيح على رغم اختلافاتنا؟

احتقل رئيس أساقفة طرابلس المارونية المطران يوسف سويف، بقداس في خميس الاسرار في كنيسة مار مارون في طرابلس، في حضور الرئيس السابق لأساقفة الابرشية المطران جورج بو جودة، ومشاركة كهنة الابرشية.
وخلال القداس الذي كان مناسبة لالتقاء العائلة الكهنوتية في ابرشية طرابلس، توجه سويف بالمعايدة الى الكهنة شركائه في الرسالة والبشارة، قائلا: “فلنطرح السؤال على انفسنا، لماذا دعانا المسيح على اختلاف ظروفنا، بيئاتنا وخلفياتنا؟”.
وبعد الانجيل، القى سويف عظة شكر فيها الرب على نعمة الفصح، موضحا اننا “عبرها نشترك في موت يسوع وقيامته”، معتبرا اننا “مع يسوع حمل الفصح عبرنا من موتنا وتعاستنا وضعفنا الى ملء كياننا”.
وأوضح ” فصح الرب هو العزاء، هو قوتنا وسبب تجديدنا”.
واكد ان “اجمل عطية تزينا بها نحن، هي ان يسوع دعانا الى ان نكون الى جانبه رسلا”، مشددا على أن الله “أحبنا وحملنا مسؤولية الخدمة والعطاء لنعلن أن يسوع انتصر على الموت”.
واضاف: “نحن نشترك في كهنوت المسيح كما كل المعمدين، لكننا من المعمدين اخذنا واليهم ارسلنا لنقدم اليهم عبر ايادينا الضعيفة والآثمة خبز الحياة”، مضيفا ان “كهنوتنا ليس لتحويل الخبز والخمر الى جسد ودم المسيح، بل هو اولا لتحويل ذواتنا الى جسد ودم المسيح الحاضر والحي وسط شعبه، فنحن مع كل بشريتنا الضعيفة علينا أن نمثل هذا الحضور.”

وتابع: “امام عظمة الحب، لا يمكننا الا أن نمضي كل لحظة من حياتنا نشكر الله على نعمه، اما اليوم فهو يوم توبة واعتراف بالنسبة الينا”.
وختم: “علينا ان نكون كهنة حاضرين ليخدموا لا ليخدموا، جاهزين لننحني لنغسل ارجل الناس، متضامنين معهم بعملية انحناء واخلاء ذات، فنرتفع بعين الله كلما انحنينا، ونتعزى”.
وفي ختام القداس، شكر المطران بو جوده الرب لأنه سمح له ان “يعود ليشارك الكهنة في الاحتفال بعد الايام الصعبة التي مر بها”. وشكر ايضا رئيس الاساقفة وكهنتها على عاطفتهم تجاهه، واضعا نفسه “في خدمة مختلف رعايا الابرشية”.
وأعلن المطران سويف تأسيس “مكتب شؤون الكاهن” وتعيين الخوري سايد مرون منسقا له.