Beirut weather 16 ° C
تاريخ النشر February 12, 2021 07:50
A A A
لا جديد حكومياً والبلد يموت سريرياً فهل يمكن انقاذه؟
الكاتب: موقع المرده

“نحن في وضع صعب امر مؤكد إنما أن نكون في وضع مستحيل فهذا يخضع لوجهة نظر” هذا ما اكده أحد المتابعين السياسيين لموقع المرده، كاشفاً ان لا شيء ايجابياً حتى الساعة حول تشكيل الحكومة حيث لا تزال التعقيدات متحكمة بمسار العملية ككل، ولا بارقة تشي بأن القطار بات على السكة الصحيحة، في ظل التصلب الحاصل والاستهتار المتمادي بوجع الناس وأنين البلد الموجوع والذي بات على قاب قوسين من الانهيار التام إذا لم تصطلح الامور ويبادر الجميع الى التنازل وتغليب المصلحة العليا على ما عداها.
ويضيف المتابع أن المبادرة الفرنسية التي كان يجب أن تحدث فارقاً ترنحت مراراً بفعل التصلب في المواقف إن لناحية الاشكالات حول حقيبتي العدل والداخلية وإن لناحية حصول فريق معين على الثلث الضامن الذي بات ثلثاً معطلاً ومعه او من دونه فان البلد يعيش حالة تعطيل مستمرة قد تؤدي الى ما لا تحمد عقباه.
ويكشف المتابع لموقع “المرده” أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد تحريكاً للمياه الراكدة من خلال زيارة موفد الرئيس الفرنسي باتريك دوريل الى بيروت ومن خلال الكلمة التي سيلقيها الرئيس سعد الحريري يوم الأحد المقبل في ذكرى استشهاد والده والتي سيتحدث فيها عن العراقيل التي واجهت وتواجه تشكيل حكومة بالإضافة الى نتائج جولته على عدد من العواصم العربية وصولاً الى العاصمة الفرنسية واللقاء مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والذي لم يرشح اي شيء عن مضمونه حتى الساعة، معتبراً أن ما اعلنه مصدر في الاليزيه الى “سكاي نيوز” حول عدم زيارة ماكرون الى لبنان ما لم تتشكل حكومة يعكس أن العراقيل لا تزال موجودة.
ويختم المتابع حديثه مؤكداً أن كل ما جرى ويجري في لبنان لم يؤدي الى تغيير سلوك البعض ونهجه وكأن هذا البعض يعيش على المريخ وليس في بلد يعيش موتاً سريرياً يجب العمل بسرعة فائقة على مده باصلاحات تعيد ضخ الاوكسيجين فيه وإلا سيبكي الجميع وطناً لم يعرفوا ان يحافظوا عليه ويكونوا رجال دولة عن حق وحقيقة.