Beirut weather 15.78 ° C
تاريخ النشر January 24, 2021 07:26
A A A
هل تفتح “محاكمة ترامب” الباب أمام ملاحقة رؤساء آخرين؟

حذر عضو جمهوري بارز بمجلس الشيوخ الأميركي، من أن محاكمة الرئيس السابق دونالد ترامب في المجلس للمرة الثانية قد تؤدي إلى محاكمة رؤساء ديمقراطيين سابقين إذا استعاد الجمهوريون السيطرة على المجلس بعد عامين.
وقال السناتور جون كورنين في تغريدة موجهة لزعيم الأغلبية الديمقراطية بمجلس الشيوخ تشاك شومر: “إذا كانت مساءلة ومحاكمة رؤساء سابقين فكرة جيدة، فماذا عن الرؤساء الديمقراطيين السابقين عندما يستعيد الجمهوريون الأغلبية في 2022؟ فكر في الأمر ودعنا نفعل ما في صالح البلاد”.
في المقابل، يعارض عدد من الأعضاء الجمهوريين بمجلس الشيوخ محاكمة ترامب، التي قد تفضي إلى منعه من الترشح للرئاسة مجددا.
ويحظى الديمقراطيون حاليا بأغلبية بسيطة في مجلسي النواب والشيوخ بالكونغرس الأميركي.
وأصبح ترامب في وقت سابق هذا الشهر أول رئيس أميركي يخضع للمساءلة بالكونغرس مرتين بعد موافقة مجلس النواب ذي الأغلبية الديمقراطية، وبدعم من 10 جمهوريين، على اتهامه بالتحريض على تمرد مسلح بعد كلمته الحماسية لأنصاره في السادس من كانون لثاني الماضي وما أعقبه من اقتحامهم مبنى الكونغرس في هجوم أسفر عن سقوط قتلى.
وفي وقت سابق، قال شومر إن مساءلة الرئيس السابق دونالد ترامب في مجلس الشيوخ ستجري في الأسبوع الذي يبدأ في الثامن من فبراير بعد أن يسلم مجلس النواب رسميا اتهامات المساءلة للمجلس.
وشدد على ضرورة التحرك بسرعة للتصديق على أعضاء حكومة الرئيس جو بايدن ومسؤولين إداريين رئيسيين آخرين.
وقال شومر إنه سيكون لدى مديري المساءلة في مجلس النواب والذين يعملون كمدعين عامين في محاكمة مجلس الشيوخ وفريق دفاع ترامب الوقت للاستعداد فيما بين الوقت الذي يتم فيه توجيه البند الخاص بمساءلة ترامب بتهمة التحريض على العصيان يوم الاثنين وبدء المحاكمة.
وتابع: “خلال تلك الفترة، سيواصل مجلس الشيوخ مباشرة مصالح الشعب الأميركي الأخرى، مثل ترشيحات مجلس الوزراء ومشروع قانون الإغاثة من فيروس كورونا الذي سيخفف المعاناة عن ملايين الأميركيين الذين يعانون خلال هذه الجائحة”.