Beirut weather 17.32 ° C
تاريخ النشر January 19, 2021 09:23
A A A
اشتداد «كورونا» يُربك أجندة المهرجانات السينمائية المرتقبة
الكاتب: الشرق الأوسط

بعد الضربات الموجعة التي وجهها وباء «كورونا» لصناعة السينما حول العالم، طوال عام 2020، الذي شهد توقف تصوير الأفلام، وإغلاق دور العرض، وتأجيل عدد من المهرجانات، يواصل الوباء ضرباته ويُحكم قبضته على النشاط السينمائي بشكل تام، فقد تسبب اشتداد الوباء أخيراً إلى إلغاء وتأجيل عدد من المهرجانات السينمائية في كثير من دول العالم خلال النصف الأول من عام 2021. وقد أعلن مهرجان برلين أخيراً تأجيل دورته الـ71 التي تقام فبراير (شباط) من كل عام، إلى مارس (آذار) المقبل، وأوضح كارلو شاتريان ومارييت ريسنبك مديرا المهرجان، أن الدورة المقبلة ستقام على مرحلتين؛ أولاهما مسابقة رسمية افتراضية وتوزيع الجوائز خلال شهر مارس، والثانية تقام في يونيو (حزيران)، وتقدم عروضاً مفتوحة للجمهور، كما أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان «كان» عن تأجيل موعده في شهر مايو (أيار) من العام الحالي، إلى وقت لاحق في يونيو أو يوليو (تموز) من العام ذاته، كما أعلن منظمو «مهرجان فيزول» الدولي للسينما الآسيوية إلغاء دورته الـ27، التي كان من المقرر انطلاقها يوم 27 يناير (كانون الثاني) الحالي بفرنسا.

وفي مصر، جاء قرار رئيس الوزراء الدكتور  مصطفى مدبولي في 28 ديسمبر (كانون الأول) 2020 بحظر إقامة المهرجانات والحفلات والفعاليات الكبرى، وأدى هذا القرار إلى تأجيل كافة المهرجانات حتى إشعار آخر، في ظل ارتفاع معدلات الإصابة بـ«كورونا».

وبينما أعلنت «إدارة بانوراما الفيلم الأوروبي» التي تأجل تنظيم دورتها الـ13 من نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، إلى 13 كانون الثاني/ يناير الحالي، تجديد التأجيل مرة أخرى، من دون تحديد الموعد البديل، وقالت المخرجة والمنتجة ماريان خوري، مؤسسة البانوراما، لـ«الشرق الأوسط»، «نقوم بمراقبة الوضع الحالي لتحديد الوقت والظروف المناسبة لإقامة البانوراما بشكل آمن».

فيما تقرر تأجيل الدورة الخامسة لمهرجان أسوان السينمائي لأفلام المرأة، التي كان مقرراً انطلاقها خلال الفترة (20 إلى 26 فبراير2021)، ومن المتوقع إقامتها في مايو، وحسبما أكد محمد عبد الخالق رئيس المهرجان لـ«الشرق الأوسط»، «تقدمنا بطلب تأجيل هذه الدورة حينما استشعرنا التأخير في وصول الأفلام، ثم جاء قرار إغلاق بعض الدول مثل بريطانيا واليابان كمؤشر سلبي سوف ينعكس على مزيد من التأخير والتعثر في وصول الأفلام المشاركة من كافة دول العالم، وهذا أمر يهدد المهرجان، فقد نقبل تعذر وصول بعض الضيوف، لكن الأفلام لا مجال فيها لذلك، ووافقت لجنة المهرجانات على التأجيل طبقاً لقرارات الدولة المصرية فيما يتعلق بوقف المهرجانات، لكننا نواصل عملنا في الإعداد للدورة لتكون مطلع الصيف».

وتعليقاً على ارتفاع دراجات الحرارة صيفاً في أسوان، يقول: «نأمل في إقامته أوائل الصيف، حيث تكون درجة الحرارة معتدلة في أسوان، وسيتيح لنا ذلك عرض الأفلام وإقامة الفعاليات خلال فترتي الصباح والمساء».

ورغم تحديد موعد تنظيم مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في شهر آذار/ مارس المقبل، فإن تنظيم دورته الجديدة مرهون أيضاً بقرارات الدولة.

وكانت قد تأجلت الدورتان الماضيتان لمهرجاني شرم الشيخ للأفلام الآسيوية والإسماعيلية للأفلام التسجيلية والقصيرة، لتزامن إقامتهما مع تفشي الموجة الأولي من وباء «كورونا» مارس 2020. وأعلنت إدارة المهرجان عن استقبال أفلام دورته الـ22 عبر الموقع الرسمي للمهرجان الذي يقام خلال الفترة (1 إلى 7 أبريل/ نيسان 2021)، ومع المستجدات الحالية للموجة الثانية من «كورونا»، يقول الناقد عصام زكريا رئيس المهرجان، لـ«الشرق الأوسط»، «نأمل أن تستقر أوضاع (كورونا)، وتقام الدورة الجديدة في موعدها، ونقوم حالياً باستقبال الأفلام، وتجهيز كل ما يخص الدورة المقبلة من فعاليات وضيوف، ونتابع التطورات المتلاحقة لهذا الوباء، ولسنا وحدنا في هذا الموقف، بل العالم بأسره»، وعن إمكانية إقامة دورته «أون لاين»، قال زكريا: «لم أفكر في هذا الأمر، لأن بعض أصحاب الأفلام والجمهور يرفضون ذلك، كما أنها تحتاج ترتيباً لوجيستياً وإنفاقاً على الموقع، ومعظم تجارب إقامة المهرجانات عبر الإنترنت لم تحقق نجاحاً».