Beirut weather 6.11 ° C
تاريخ النشر January 6, 2021 07:18
A A A
سليمان هارون لموقع “المرده”: الاقفال يجب ان يكون لأربعة اسابيع
الكاتب: سعدى نعمه - موقع المرده

بات واضحاً أن فيروس كورونا آخذ في التوسع والانتشار على الأراضي اللبنانية كافة لدرجة اننا بتنا امام كارثة صحية، وباتت يوميات اللبنانيين مطبوعة بكيفية تفادي هذا الفيروس وتقصي المعلومات والحقائق حوله بعد ان أنهكهم وفرض عليهم قيوداً لم يعتادوا عليها.
وقد أعلنت اللجنة الوزارية بعد اجتماعها في السراي الحكومي عن الاقفال التام ابتداءً من يوم غد الخميس حتى الاول من شهر شباط المقبل للحد من تفشي الفيروس.
في هذا السياق، أكد نقيب المستشفيات الخاصة سليمان هارون في حديث خاص لموقع “المرده” أن الفترة الكافية لضبط الوضع ولجم فيروس كورونا في لبنان يجب ان تكون لأربعة أسابيع على الأقل ويجب ان يكون الاقفال تاماً وحقيقياً وجدياً من دون استثناءات اذ تبيّن ان الاقفال في الفترة السابقة كان فاشلاً، مشدداً على انه يجب تأمين المأكل للفقراء كي لا يضطروا الى الخروج للحصول على المردود اليومي لإطعام عائلاتهم فلا نستطيع ان نقول للفقير ان يلازم منزله كي لا يلتقط العدوى فيموت جوعاً”.
وقال هارون: “في الوضع الكوروني الحالي لا زلنا قادرين على الاستيعاب ولكن في حال ازدياد الاصابات بشكل هائل فالأمور ستكون صعبة ومعقّدة وعلى المواطنين الانتباه وأخذ الحيطة والحذر واتخاذ الاجراءات الوقائية فلا يمكن استمرار التصرف على النحو الذي كان خلال فترة الأعياد”.
وأمل هارون ألا نصل الى السيناريو الايطالي وكي لا نعيش هذا السيناريو يجب ان يكون الاقفال جدياً وعلى الناس اتخاذ الاجراءات الوقائية الصارمة وفي حال استمرت لامبالاة المواطنين سنصل حُكماً الى عدم قدرة المستشفيات على الاستيعاب وستكون الأسرّة غير كافية واذا أردنا زيادة عشرة أسرّة مثلاً فان ذلك يتطلب منا مجهوداً”.
ولفت هارون الى أن “المستشفيات الخاصة تحوي على 300 سرير في العناية الفائقة و550 سرير عادي والمستشفيات تستقبل المرضى المصابين من دون اي تمييز بين شخص وآخر وما يحدث في بعض الأوقات هو ان الأسرّة تمتلئ في المستشفيات وعلى المريض في هذا الحال ان ينتظر في الطوارئ ويتم هناك الاهتمام به ريثما يجد سريراً شاغراً في قسم الكورونا ولكن ما يُحكى عن مفاضلة في استقبال المرضى ليس صحيحاً”.
ودعا هارون الدولة الى تسديد مستحقات المستشفيات الخاصة كي تكون قادرة على الاستمرار وتضاعف أعداد الأسرّة لديها وان تفي بالوعد الذي قطعته بدفع المستحقات المترتبة عن علاج مرضى الكورونا خلال ثلاثة أسابيع من تقديم الفواتير وحتى الآن لم تدفع اي فاتورة عن مصابي كوفيد – 19 منذ العام المنصرم.
وأعتبر هارون أن “الدولة تغض النظر عن المستشفيات الخاصة التي تحتاج الى التمويل لزيادة عدد الأسرّة والاستمرار بتقديم الخدمات اللازمة في هذا الوضع وهذا غير مقبول”.
وعن لقاح “فايزر” المتوقع وصوله الى لبنان في شهر شباط قال هارون: “هذا اللقاح فعال فهو قد نال موافقة إدارة الغذاء والدواء الفدرالية الأميركية FDA وتعتبر هذه الجهة مرجعاً مهماً ووعدتنا الوزارة بتأمين عينات اللقاح للعاملين في القطاع الاستشفائي من أطباء وممرضين وتقنيين الذين توليهم أولوية”.