Beirut weather 25 ° C
تاريخ النشر April 17, 2016 11:10
A A A
طفله… هو ابن شقيقه الذي لم يولد!

اكتشف شاب يبلغ (34 عاماً) من عمره في بريطانيا بعد وفاة شقيقه التوأم الذي لم يولد، ان ابنه الذي أنجبته زوجته على طريقة أطفال الأنابيب، ليس ابنه الحقيقي انما هو ابن شقيقه التوأم.
وحسب صحيفة “ميترو” البريطانية، فان الأمر بدأ برغبة الزوجين في الإنجاب ليستعينا بطريقة أطفال الأنابيب، وبالفعل أنجبت الزوجة طفلًا بعد 9 أشهر، لكن الغرابة في الموضوع، بدأت حينما تم اكتشاف أن فصيلة دم الطفل هي AB ، وهي الفصيلة التي لا تتماثل مع فصيلة دم كلا الأبوين، وهي A.
وبعد شك الأب في انتماء الصبي اليه، أجرى اختبارا أكثر تفصيلا لتحديد علاقته بالطفل، وقد كشف الاختبار أن الأب جينيا هو عم الطفل وليس والده، وفقا لصحيفة “ميترو” البريطانية.

كيف أنجبت زوجته انجاب أخيه؟
تم حمل الحيوانات المنوية التي تبرع بها الشاب جينات أخيه التوأم الذي لم يولد، والتي تداخلت مع جيناته ليصبح لديه حامضين نويين.
وبعد عدة أبحاث، وطبقًا للموقع، اكتشف الوالدان، أن والد الطفل كان له توأم لم يكتمل في رحم أمه، وهو ما جعله يحتفظ بـ “دي إن إي” الخاص به، وبـ”دي إن إي” الخاص بشقيقه.
وعندما قرر إجراء تلقيح اصطناعي لزوجته، سحبت العينة 90% من “دي إن إي” الخاص بشقيقه الذي لم يكتمل، أو لم يولد، وسحبت 10% فقط من الـDNA الخاص به.
وفسرت باحثة الجينات، بيري ستار، الحالة بأنها نادرة الوقوع لكنها واقعة حقيقية حدثت بالفعل.