Beirut weather 7.22 ° C
تاريخ النشر December 1, 2020 07:31
A A A
إيران: نطالب الأمم المتحدة بإدانة اغتيال العالم النووي
الكاتب: إرنا

طالب مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة، كاظم غريب أبادي، المنظمة بـ”إدانة اغتيال رئيس منظمة الأبحاث والإبداع بوزارة الدفاع محسن فخري زادة”.

وفي رسالة إلى المديرة العامة لمكتب المنظمة الأممية غادة فتحي، قال غريب أبادي: “إن الدول التي تدعي حماية حقوق الإنسان والمنظمات الدولية، تقف اليوم على محك اختبار تاريخي جاد، وهي تتحمل المسؤولية أمام الشعب الإيراني فيما يخص هذه الجريمة النكراء”.

وأضاف: “إن الشهيد فخري زادة كان عالم فيزياء مميزا وأستاذا جامعيا بارزا في إيران، حيث ساهم عبر إبداعاته العلمية في تحقيق أهداف كبيرة بمختلف المجالات ومنها الدفاع المدني الكيميائي والحيوي والنووي”.

وتابع غريب أبادي: “إن أحدث إنجازات الشهيد فخري زادة تجسد في دوره البارز لإنتاج عدة فحص الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا، والذي ساعد كثيرا في احتواء هذا المرض وسط الحظر الأميركي اللاإنساني الذي يفرض حاليا على البلاد، ويحرم الشعب الإيراني من الحصول على الدواء والسلع الأساسية والأجهزة الطبية”.

ولفت إلى أن “هذا العالم الإيراني البارز كان مشرفا على عملية إنتاج اللقاح المضاد لفيروس كورونا أيضا”، مشيرا إلى أن “هناك أدلة واضحة على تورط وضلوع الكيان الصهيوني في هذا الهجوم الإرهابي، وذلك نظرا لتصريحات مسؤولي الكيان المحتل الذين تطرقوا مرارا إلى الشهيد فخري زادة وخططوا لاغتياله”.

وشدد على أن “إيران تعتبر أن انتهاج سياسات انتقائية في مجال مكافحة الإرهاب، سيؤدي إلى نتائج غير بناءة وإفشال الجهود الدولية الهادفة من أجل القضاء على ظاهرة الإرهاب وبالتالي توفير المزيد من الظروف المؤاتية لتوسع رقعتها في العالم”.

وشدد على أن “المجتمع الدولي مطالب بأن يتخذ موقفا موحدا وأن يكون على قدر مسؤولياته قبال حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب ويعلن بأشد اللهجة عن إدانته لهذا العمل اللا إنساني”.

وكانت إيران وجهت رسالة إلى أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ولمجلس الأمن تتحدث فيها عن “مؤشرات خطيرة على مسؤولية إسرائيلية” في اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده.

وحذرت إيران في الرسالة من “أي إجراءات متهورة” من قبل الولايات المتحدة وإسرائيل خلال الفترة المتبقية من رئاسة دونالد ترامب.