Beirut weather 7.78 ° C
تاريخ النشر November 28, 2020 09:23
A A A
الإسهال قد يكون مؤشراً على الإصابة بداء السكري

يمكن أن يسبب داء السكري من النوع 2 مجموعة من الأعراض في الجسم بما في ذلك كثرة التبول وعدم وضوح الرؤية. تعتبر الإصابة بالإسهال علامة تحذيرية أقل شهرة للحالة. بالنسبة لشخص مصاب بداء السكري من النوع 2، يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى تلف الأوعية الدموية الدقيقة والأعصاب في الجسم، بما في ذلك الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى الإسهال.
في دراسة نشرت في جمعية السكري الأميركية، تمت دراسة الرابط بين مرض السكري والإسهال. وأشارت الدراسة إلى أن الإسهال هو من المضاعفات المعدية المعوية المزعجة لمرض السكري. حيث تستمر هذه الحالة لعدة أسابيع أو عدة شهور، وغالباً ما تصاحب سلس البراز.
وبحسب الدراسة فإن سبب الإسهال الناجم عن السكري غير مفهوم تماماً، ولكن يُعتقد أن الاعتلال العصبي اللاإرادي هو أحد الأسباب الأساسية وراءه.
يؤدي مرض السكري إلى تشوهات في الجهاز العصبي المعوي، مثل فقدان الخلايا العصبية التي تحتوي على سينثاز أكسيد النيتريك، وهذا يؤدي إلى استرخاء الجهاز الهضمي، وزيادة محتوى السيروتونين المعوي الذي ينظم تقلص الجهاز الهضمي.
وخلصت الدراسة إلى أن التغير في مستوى تعبير الجهاز العصبي المعوي عن السيروتونين أو مستقبلاته قد يكون له دور في التسبب في الإسهال.
وبحسب العديد من الدراسات الأخرى فإن الاعتلال العصبي هو سبب آخر للإسهال كونه أحد أعراض مرض السكري من النوع 2.
يشير الاعتلال العصبي إلى التنميل أو الألم الناتج عن تلف الأعصاب. عندما يكون الشخص مصابًا بمرض السكري، يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى إتلاف الألياف العصبية.
يحدث هذا بشكل عام في اليدين أو القدمين، ولكن مشاكل الاعتلال العصبي هي أسباب شائعة للعديد من المضاعفات التي تصاحب مرض السكري بما في ذلك الإسهال، وفق ما أوردت صحيفة إكسبرس البريطانية.