Beirut weather 14.18 ° C
تاريخ النشر November 5, 2020 19:39
A A A
إطلاق مشروع Co-Evolve for Blue Growth الممول من الاتحاد الأوروبي في البترون
1 2 3
<
>

اطلقت وزارة الاشغال العامة والنقل و”جمعية الميدان”، وبرعاية Green Community مشروع “Co-Evolve for blue Growth ” التطور المتوازي للأنشطة البشرية الساحلية والانظمة الطبيعية من أجل سياحة مستدامة ونمو الاقتصاد الازرق في المتوسط” في البترون وهو مشروع ممول من الاتحاد الاوروبي في اطار برنامج ENICBCMED وهو الإدارة الاوروبية للجوار للتعاون عبر الحدود المتوسطة.
تم إطلاق المشروع خلال لقاء عقد في مطعم Chez Maguy على شاطىء البترون تخلله عرض من مديرة المشروع عن وزارة الاشغال الدكتورة ناهد مسيلب ومديرة المشروع عن Green Community- جمعية الميدان الدكتورة سنا بو ديب أنطون في حضور ممثل وزارة الاشغال المحامي إسطفان عسال، ممثلة وزارة السياحة باسكال دعبول، مدير المركز الوطني لعلوم البحار الدكتور ميلاد فخري، ممثل بلدية البترون عضو المجلس البلدي إسطفان الجمال، رئيس جمعية تجار البترون وقضائها فارس بولس، رئيس تعاونية صيادي الاسماك جورج مبارك، ممثلي جمعيات وأندية وأصحاب مؤسسات ومصانع وشركات سياحية وأندية رياضات بحرية ومهتمين.

في البداية رحبت الدكتورة بو ديب أنطون بالحضور وتحدثت عن المشروع المتوسطي الذي سيتم تنفيذه بالتعاون والتنسيق مع شركاء محليين ومن دول إقليمية على شاطىء المتوسط منها تونس وإسبانيا وإيطاليا واليونان. وعرضت لمراحل التحضير للمشروع منذ 3 سنوات مثمنة “جهود المحامي إسطفان عسال الذي يتابع المشروع معنا خطوة خطوة في سبيل تنفيذه وإنجاحه”. ولفتت الى أن “مدينتي صور والبترون هما محور الدراسات بالتعاون مع المعنيين في المدينتين”. وأكدت أن “اللقاء يهدف تبادل الافكار لعزيز السياحة البحرية وتحقيق التنمية المستدامة للقطاعات الاقتصادية وخصوصا قطاع الصيد البحري وغيره من القطاعات التي سيشملها المشروع بغية تحقيق الهدف المحدد منه.”

أما الدكتورة مسيلب فعرضت لتفاصيل المشروع وأهدافه فعرفت بمدينة البترون كمنطقة تجريبية وقدمت ملفا تعريفيا عن كل معالمها الأثرية والتاريخية ومؤسساتها السياحية التي لها علاقة بالسياحة البحرية والشاطئية. ثم تناولت القطاع الاقتصادي-الاجتماعي وتاريخ المدينة الغني بكل ما هو ثقافة وتراث وحضارة وآثار . وقدمت عرضا مفصلا عن المخاطر والعوامل الممكنة وآفاقها في إطار “السياحة الزرقاء”. وأكدت على اهمية تحديد أصحاب المصلحة لإشراكهم في نشاطات المشروع في المنطقة التجريبية والتواصل مع العديد منهم لوضع نهج تشاركي لتحديد الاحتياجات والتهديدات والعوامل الممكنة وترتيب وتجميع أولويات الاحتياجات.

واستحوذ مرفأ الصيادي على حيز كبير من اللقاء حيث عرضت مسيلب لمشروع تطويره بمساهمة من وزارة الاشغال عبر بناء استحداث رصيف لركوب الدراجات ورياضة المشي ولأنشطة السياحة البيئية والبحرية وصولا الى خلق فرص دخل للمجتمع المحلي البتروني.

بعد ذلك كان نقاش وحوار بين أصحاب المشاريع والمؤسسات الذي رحبوا بفكرة المشروع وتحدثوا عن خبراتهم واقترحوا عدة أفكار قد تساهم في تعزيز الدراسات الخاصة بالمشروع.

وفي الختام أقيم غداء على شرف الحضور.