Beirut weather 16.43 ° C
تاريخ النشر April 16, 2016 17:31
A A A
زخريّا في حفل أطفال الشوارع: كُتب لهم الإستسلام، فكانت لهم “مدينة السلام”

 

القت السيدة ميرنا زخريّا منسقة اللجنة النسائية في المرده كلمة خلال حفل إطلاق “مدينة السلام” من صالة السفراء في كازينو لبنان نوّهت فيها بجهود بجهود السيدة دورا مكاري، رئيسة الجمعية اللبنانية للتأهيل وإعادة التأهيل. وتمنّت لها تذليل العقبات بالنسبة لسير العمل وقالت:
“إنهم أطفال لم يستقبلهم أحد إلا الشوارع.
إنهم أطفال مشرّدون في كل مدن العالم، إذ يبلغ عددهم نحو 150 مليون طفل؛ مع العلم أن إتفاقية حقوق الطفل تنفرد بين كافة المواثيق الدولية لناحية أن كل دول العالم قد إستجابت وانضمّت إليها، ما شكّل سبقاً حقوقياً آنذاك، بما في ذلك لبنان الذي صدّق على الإتفاقية في العام 1990 من دون أية تحفظات. والغريب في الأمر أن الدولتين الوحيدتين اللتين رفضتا الإنضمام وبالتالي التوقيع، هما الصومال وأميركا!! ما من شأنه أن يُبرهن بأن العبرة ليست فقط في الخطابات وفي جمع الموافقات، بل في جديّة الأعمال وصدقيّة الإهتمام؛ فكم من طفلٍ يفضّل أن يعيش في بلد يصون حقوقه ولم يوقّع على إتفاقية حقوق الطفل، على أن يعيش في بلدانٍ توقّع المواثيق ولا تنفّذ البنود.
وإن قدّر الله، نجتمع سوياً وبنفس هذا التاريخ (الرابع عشر من الشهر الرابع) في السنوات القريبة القادمة، لنشهد إفتتاح هذا المشروع النموذج. بل، لما لا يكون هذا التاريخ يوماً مخصّصاً لأطفال الشوارع؟ على غرار يوم اليتيم والشهيد والطفل… وذلك بهدف دعم ودمج أطفال الشوارع بالمجتمع.
وختمت زخريّا قائلة: إنهم أطفال كُتب لهم الإستسلام، فكانت لهم “مدينة السلام”.
يذكر أن الإعلامية كارلا يونس قامت بتقديم الحفل؛ وقد تناول النواحي الإنسانية الأب طوني فخري مدبّر الرسالات في الرهبانية المارونية، فيما تناولت النواحي الهندسية المهندسة أسيل حنين رئيسة رابطة مهندسي الشمال، وكلمة الختام للسيدة دورا مكاري حاملة لقب المرأة النموذج من جامعة الدول العربية.
تجدر الاشارة الى ان “مدينة السلام” مشروعٌ نموذجيٌ قد يكون الأول من نوعه في الشرق الأوسط، سيتم تشييده في بلدة عشاش في قضاء زغرتا وفق شروط المنظمة الدولية لحقوق الإنسان، و سيكون من شأنه إحتضان وتأهيل أطفال الشوارع بدل زجّهم في السجون أو استغلالهم على الطرقات.