Beirut weather 17 ° C
تاريخ النشر October 22, 2020 14:15
A A A
متى يمكن تقديم الفشار للأطفال وما هي فوائده؟
الكاتب: صحتي

لا شك أن معظم الأطفال يحبون تناول الفشار بكميات كبيرة، فيما قد يواجه الأهل صعوبة في حرمانهم من شيء يحبونه. ولكن عندما يتعلق الأمر بصحة الأطفال وكيفية اختيارهم للأطعمة، فلا بد من التدقيق والمتابعة عن كثب.
على كل الأحوال، يشير الأطباء إلى أن الفشار لا يضر بصحة الأطفال إن تم استهلاكه بشكل معتدل. فالفشار العادي المنفوخ بالهواء هو وجبة خفيفة صحية لطفل يبلغ من العمر ما يكفي لتناوله. وبالتالي، العمر المناسب ليبدأ الطفل في تناول الفشار هو حوالي أربع أو خمس سنوات.
الفوائد الصحية للفشار للأطفال
– تحسين الهضم
كل نواة فشار فردية عبارة عن بذرة تتكون من النخالة والسويداء والجنين، على غرار الحبوب الكاملة التي يتم الترويج لها بسبب فوائدها الصحية. وبذلك، تحتوي على كميات عالية من الألياف التي تساعد في تسهيل عملية الهضم.
– فيتامينات ب
الفشار مُحمّل بفيتامينات B3 و B6 وحمض الفوليك وحمض البانتوثنيك، والتي قد تساعد في الحفاظ على سلامة وظائف المخ وحماية الجسم من العدوى.
– الكربوهيدرات
تحتوي الذرة على الكربوهيدرات التي تعد مصدراً جيداً وطبيعياً للطاقة، وقد تساعد الأطفال على قضاء يومهم بنشاط من دون الشعور بالخمول أو الكسل.
– المعادن
المعادن هي فئة مهمة من المغذيات الدقيقة مثل المنغنيز والزنك والمغنيسيوم (العناصر الغذائية اللازمة بكميات صغيرة) والتي تساعد في الأداء السليم للخلايا.
– الحد من زيادة الوزن
الكمية العالية من الألياف الغذائية في الفشار تبقي معدة الطفل ممتلئة، فتمنعه من الإفراط في تناول الطعام أو استهلاك السكر الاصطناعي بشكل غير صحي للحصول على الطاقة المطلوبة. كما قد يمنع أيضاً الإفراط في تناول الطعام وزيادة الوزن عند الأطفال الصغار.