Beirut weather 14.42 ° C
تاريخ النشر October 8, 2020 11:12
A A A
سلاح جديد يمنح القوات الروسية إمكانية سحق أقوى أساطيل العالم
الكاتب: سبوتنيك

يرى خبير أن دخول صاروخ “تسيركون” الخدمة العسكرية يضمن أمن روسيا لعشرات السنين.
ولفت الخبير إيغور كوروتشينكو، وهو رئيس مركز تحليل تجارة الأسلحة، تعقيبا على تجربة صاروخ “تسيركون” في السابع من تشرين الأول 2020، إلى أن صاروخ “تسيركون” سلاح جديد تماما ومن المستحيل اعتراضه بوسائط الدفاع الجوي المتوفرة حاليًا وفي المستقبل القريب، منوها إلى أن معنى ذلك أن مالك هذا السلاح يضمن أمنه لعشرات السنين.
ومن جانبه لفت الخبير فيكتور موراخوفسكي، وهو خبير لجنة التصنيع العسكري التابعة للحكومة الروسية، إلى أن ما يعرف باسم “تسيركون” هو الصاروخ الأول في العالم الذي يمكن أن تبلغ سرعته 10 ماخ، أي 10 أمثال سرعة الصوت أو 12 ألف كيلومتر في الساعة.
وتضمنت التجربة إطلاق صاروخ “تسيركون” من سفينة حربية تتواجد في البحر الأبيض في شمال شطر روسيا الأوروبي. وانطلق الصاروخ من فرقاطة “أدميرال غورشكوف” وأصاب هدفا في بحر بارينتس بعد أن قطع مسافة 450 كيلومترا خلال الدقائق المعدودة.
وصنعت روسيا صاروخ “تسيركون” لقواتها البحرية. وأشار الخبير موراخوفسكي إلى أن القوات البحرية الروسية حصلت على الصاروخ القادر على اختراق أي شبكة خصصت لاصطياد الطائرات والصواريخ، وأصبح بإمكانها مكافحة أقوى أساطيل العالم.