Beirut weather 24.44 ° C
تاريخ النشر September 14, 2020 22:47
A A A
كريم الراسي: نعتمد المرونة وليس الليونة
الكاتب: موقع المرده

أكد منسق لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية النائب السابق كريم الراسي في تصريح له بعد اجتماع هيئة التنسيق ان المرحلة التي مررنا بها مؤخرا ليست سهلة، واليوم نمر بمرحلة اصعب بكثير، هناك تدخلات خارجية تؤثر على صناعة القرار الداخلي، وخاصة التدخلات الأميركية مؤخرًا، والضغط على تشكيل الحكومة في لبنان.

 

وقال: “نحن كأحزاب وطنية، نشعر وكأننا مستهدفون، نحن اساس في صناعة القرار في لبنان، ونحن موجودون سواء في التشكيلات الحكومية او في مجلس النواب او مع شعبنا وناسنا، وهذا امر لا يتغير ولا يتأثر بالضغوطات الخارجية”.

 

وأفاد الراسي بان هناك اليوم قرارات خارجية لا تصب في مصلحة لبنان، ونحن تحت سقف القانون والقضاء اللبناني فقط وليس تحت سقف القرارات الدولية، ورسالتنا اليوم كلقاء أحزاب هي الوقوف الى جانب المقاومة التي نعتبرها مقدّسة ولن نتأثر بأي ضغط خارجي وموقفنا تجاهها لن يتغير.

 

وأكد ان هذا هو جوابنا على القرارات التي صدرت مؤخرا عن الولايات المتحدة من دون اي مبرر لاسيما ا يختص بتصنيف المقاونة التي نعتبرها مقاومة مقدسة فيما يعتبرونها هم ارهاب، وخلال ٥٠ عامًا لم تتمكن كل قرارات الجامعة العربية والأمم المتحدة من تحرير أرضنا، فيما المقاومة العسكرية وحدها هي التي تمكنت من تحريرها، والمقاومة حركة شعبية وطنية نتيجة فعل احتلال وممارسة غطرسة دولية واسرائيلية ضد لبنان”.

 

وتابع قائلاً: “القرارات التي صدرت بحق الوزيرين يوسف فنيانوس وعلي حسن خليل ما هي الا عملية ضغط تجعلنا مصرّين أكثر على موقفنا الوطني الجامع”.

 

وأضاف: “لبنان يمر بمرحلة صعبة اليوم، بامكاننا اعتماد المرونة وليس الليونة وموقفنا ثابت ولن يتغيّر بل سيصبح أقوى بعد هذه الضغوطات”.