Beirut weather 26.29 ° C
تاريخ النشر August 20, 2020 20:00
A A A
فيرا يمين: نستغرب عدم الدعوة للإستشارات النيابية
الكاتب: موقع المرده

اكدت عضو المكتب السياسي في “المرده” السيدة فيرا يمين ان رئيس تيار المرده سليمان فرنجيه كان واضحا في موقفه من ترؤس الرئيس سعد الحريري الحكومة ، والبعض اعتبره انه اكثر جرأة من غيره فمن الطبيعي ان يكون الحريري مرشح لرئاسة الحكومة لان عملية الانقاذ لا تتطلب زيادة في الاحتقان كما ان اكثرية المكونات السياسية لاتمانع ترشيح سعد الحريري .فالشارع مشوش ولا يمكن ارباك الرأي العام ولا بد من الوقوف بواقعية على ما يجري كما ان حزب الله كان معارضا لاستقالة الحريري 2019 لذلك لا نستغرب كلام حزب الله اليوم بعدم ممانعته وصول الحريري الى رئاسة الحكومة.

وتابعت في حديث لبرنامج “لبنان الامل الدائم” عبر الميادين : نستغرب عدم الدعوة للاستشارات الانيابية كما ان الاتصالات لا تزال بطيئة مع الاسف، ويجب تحريك الواقع السياسي للاسراع في تشكيل حكومة فعلية تواجه هذه المرحلة وتقف الى جانب اهل الضحايا، فهل ينتظر البعض زيارة ماكرون الثانية الى بيروت لتشكيل الحكومة؟.
كما اكدت ان المرده مكون اساسي من فريق سياسي كبير ، وكل مكوناته تتقاطع حول تسمية الحريري لرئاسة الحكومة.

وحول قرار المحكة الدولية قالت : لمسنا مراهقة في متابعة الواقع السياسي، كما ان البعض راهن على امر سياسي خارجي للحرتقة على الداخل .موقف الحريري قبل قرار المحكمة كان ايجابيا وهو مؤشر مرن لان البعض عانى من خيبة نتيجة قرار المحكمة، وهذا البعض يمتهن الشعبوية في كلامه فلا احد يستطيع الغاء احد، والحروب التي مررنها بها خير دليل لذلك علينا ان نرتكز على المواقف المسؤولة.

وعن وجود البوارج على الشاطىء اللبناني قالت يمين : “البعض يتكلم عن تغيير في خارطة المنطقة واذا تكلمنا عن التقسيم سنواجهه بكل قوتنا، لبنان في موقع جغرافي يشكل عبئا عليه لانه يعتبر ممرا للدول من هنا يمكننا ان نفهم تواجد البوارج على شواطئ لبنان، وعلى نظامنا ان يعمل على تمتين الوحدة الداخلية لاننا لا نملك ترف الوقت ولدينا 3 اشهر صعبة .”

وحول مكافحة الفساد قالت : لنبدأ من ملف المرفأ لان بيروت ايقونة تبكي، لدينا اليوم فرصة ذهبية اضاءها لنا ضحايا المرفأ فرصة لقضاء فعلي من قضاة نزيهين واعطائهم فرصة لتكوين فعل نزاهة ونقاء .

وعن امكانية التحقيق مع وزراء الاشغال اكدت يمين ان هناك ضرورة للجوء الى القضاء وهذا ما يعطينا المزيد من الراحة لكل اللبنانيين ونحن مرتاحو الضمير لاننا كحزب لم نوقع على اي خطة اقتصادية طوال العقود الماضية.

واعتبرت يمين ان تجربة التكنوقراط في الحكومة لم تكن ناجحة لان الوزراء فشلوا في اتخاذ القرارات المناسبة بالرغم من الكفاءات التي يتمتعون فيها لذلك المطلوب حكومة سياسية وتكنوقراط .

ورأت ان اسرائيل تعاني من خيبة امل من قرار المحكمة الدولية وتحاول اشعال الوضع الداخلي من خلال بث السموم .
وعن التطبيع مع الكيان الاسرائيلي قالت : لبنان مأزوم بالواقع الفلسطيني تاريخيا وجغرافيا فلا عدو لنا الا اسرائيل التي تتماهى مع الجماعات التكفيرية والاصولية ولتكن مصر اكبر تجرية عن التطبيع بالرغم من فداحة التكلفة الضخمة التي تتحملها نتيجة هذا التطبيع.