Beirut weather 24.86 ° C
تاريخ النشر July 20, 2020 21:05
A A A
كريم الراسي: للبنان انتماء عروبي ودور اساسي بكل ما يجري في المنطقة
<
>
أكد منسق لقاء الأحزاب، النائب السابق كريم الراسي أن “من يحيّد نفسه في أي موضوع لا ينتمي للهوية الوطنية وليس له وجود أساسي ويعتبر مومياء، ونحن في لبنان لا يمكننا أن نكون على حياد خاصة في قضايا الشؤون العربية، لا يمكن أن نكون حياديين فيما يتعلق بموضوع تحويل الكنيسة “آية صوفيا” إلى مسجد، ولا يمكن أن نتهاون فيما يجري في القدس من انتهاكات وتعديات اسرائيلية لكنيسة المهد وباقي المقدسات، وأيضاً لا يمكن للبنان أن يحيد عن الجامعة العربية لأنه أحد مؤسسيها، ونحن كمواطنين لبنانيين عروبيين لا يمكن أن نبقى أيضاً على حياد من القضية الفلسطينية والعدوان الاسرائيلي على الأراضي العربية وخاصة فلسطين”. معتبراً أن “هذا الموضوع طرح في وسائل الاعلام لإلهاء المواطنين عن همهم الأساسي وهو تأمين عيشهم وتحسين وضعهم الاقتصادي المعيشي المذري الذي نعيشه اليوم”.
كلام الراسي جاء خلال الاجتماع الدوري لهيئة تنسيق لقاء الاحزاب والقوى والشخصيات الوطنية، الذي عقد في مقر حركة الناصريين المستقلين-المرابطون.
وشدد الراسي على أن “لبنان لا يمكن أن يكون محايداً، لأن لبنان دولة له هوية وانتماء عروبي وله دور أساسي بكل ما يجري في المنطقة العربية، وهذا الدور أثبتته مقاومة عسكرية شريفة مما أعطتنا كل هذا الزخم للتأكيد على هوية لبنان وعروبته، ونراها اليوم كيف تتعرض لجميع الحروب الناعمة منها الاقتصادية والسياسية والمالية، فنحن نقول للذين يحاولون محاصرتها إن هذه المقاومة باقية ومستمرة ولا يمكن لأي كان أن يغير رأينا وانتماءنا لهذه المقاومة مهما حاولوا من حصارنا وتجويعنا لأننا مررنا بأيام أصعب من ذلك ولم يستطيعوا فعل أي شيء”.