Beirut weather 24.67 ° C
تاريخ النشر July 16, 2020 15:24
A A A
“الوفاء للمقاومة”: التصدي للأزمة الخانقة يتطلب موقفاً وطنياً متناسقاً

أشار عضو ​كتلة الوفاء للمقاومة​ النائب ​إيهاب حمادة​ بعد جلسة الكتلة الدورية، إلى أن “معادلة ​الجيش​ والشعب و​المقاومة​ هو السبيل الوطني الأجدى للدفاع عن ​لبنان​ وسيادته وشعبه وكل السبل الأخرى تجعل لبنان مهيئا للرضوخ ل​إسرائيل​ ومشغليه”، موضحا أن “شعب لبنان المقاوم متمسك دوما بهذه ​القاعدة​، السيادة كما الكرامة لا تمنحان أو تعطيان، بل تنتزعان انتزاعا وفرضا”.
واعتبر بيان الكتلة أن “الضغوط والحصار و​العقوبات الأميركية​ على لبنان وشعبه هي من أجل لي ذراع إرادة اللبنانيين الذين يرفضون الخضوع للعدو”، مؤكدا أن “التاريخ سيحفظ للأجيال القادمة بشاعة دور الأميركي عبر ترويج العنصرية و​الإرهاب​ الصهيوني في لبنان والعالم، وسيحفظ الدور الوطني والبطولي الشريف للمقاومة وشعبها، والقوى التي تتخذ قرارات وطنية دون خوف”.
ولفت البيان إلى أنه “بعد معاينة الأزمات القائمة التي تواجه البلاد والتي تزيد بتعقيداتها الضغوط الأميركية للتنازل لإسرائيل بأكثر من مسألة، ترى الكتلة أن التصدي للأزمة الخانقة لجميع اللبنانيين يتطلب موقفا وطنيا متناسقا ولو بالحد الأدنى والبلد لا يحتمل الكيديات والتنافسات الشخصية على حساب ​الأزمة​”.
واعتبر أن ” المهام الانقاذية تتطلب من الحكومة فعالية أكثر انتاجية والمواطنون ينتظرون ان تضع الحكومة القوانين التي أقرها ​مجلس النواب​ موضع التنفيذ فورا”.
وأوضح أن “وتيرة الإصابات ب​كورونا​ قد ارتفعت مع إعادة فتح ​المطار​ واستقبال الوافدين، والتراخي بالإلتزام بالإجراءات يدفعنا للإلتزام بتنفيذ تعليمات ​وزارة الصحة​ لنتلاشى انتشار الوباء”.
وشدد على أنه “ينبغي الإسراع بتنفيذ قرارات الحكومة خصوصا السلة الغذائية وتوزيع المشتقات النفطية وتوسيع قيام ​القطاع الخاص​ بمؤسسات وشركات لتقديم خدمات للمواطنين بأقل كلفة ممكنة، والمواطنين الذين يتابعون جهود الحكومة، ينتظرون أن تضع الحكومة القوانين التي أقرها مجلس النواب موضع التنفيذ سيما مشاكل الواقع التربوي والتعليمي، والتدابير والإجراءات التي تتصل بأوضاع البناء والسكن و​القروض​ وغلاء الأسعار والنقل الداخلي وآليات تنظيمه”.