Beirut weather 31 ° C
تاريخ النشر July 7, 2020 14:13
A A A
رسالة روسية عاجلة إلى تركيا بشأن كاتدرائية آيا صوفيا.. ما مضمونها؟
الكاتب: سبوتنيك

وجه مجلس الدوما الروسي (الغرفة السفلى في البرلمان)، اليوم، مناشدة مباشرة إلى الجمعية الوطنية الكبرى التركية فيما يتعلق بالنظر في تغيير وضع متحف الكاتدرائية آيا صوفيا في إسطنبول.
وجاء في الرسالة الموجهة إلى مجلس النواب التركي النص التالي: “نطلب من زملائنا، نواب الجمعية الوطنية الكبرى التركية، إجراء دراسة شاملة للوضع ونحث عند اتخاذ قرار بشأن وضع متحف آيا صوفيا في إسطنبول، على إظهار الحكمة وعدم مراجعة قرار مؤسس تركيا الحديثة، مصطفى كمال أتاتورك، الذي حوّل آيا صوفيا على مدى عقود إلى رمز للسلام والموافقة بين الأديان”.
يذكر أن تركيا تخطط لتحويل كاتدرائية “آيا صوفيا” إلى مسجد، حيث صرح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنه ينتظر قرارا من مجلس الدولة وهو أعلى محكمة إدارية في تركيا، بشأن إمكانية تغيير وضع الكاتدرائية وسيتصرف بناء على ذلك.
كاتدرائية آيا صوفيا تأسست من قبل الإمبراطور المسيحي جستنيان وتم افتتاحها في 27 كانون الأول عام 537 م. وظلت هذه الكاتدرائية المعبد الأكبر في العالم المسيحي على مدى أكثر من ألف عام.
وبعد استيلاء العثمانيين على القسطنطينية وسقوط الإمبراطورية البيزنطية في عام 1453، تم تحويل الكاتدرائية إلى مسجد، ولكن منذ عام 1934، أصبح المعبد، بموجب مرسوم من مؤسس الدولة التركية الحديثة، كمال أتاتورك، متحفًا وأدرج في قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو.