Beirut weather 25.07 ° C
تاريخ النشر July 6, 2020 08:19
A A A
وظائف جديدة للساعات الذكية
الكاتب: شادي عواد - الجمهورية

بدأت الشركات المصنّعة للساعات الذكية تطوير أنظمة جديدة ستُضاف إلى الساعة، يمكن من خلالها التحكّم بفتح السيارات وإقفالها عن بُعد.
تسعى الشركات التكنولوجية إلى تطوير أجهزتها، وخصوصاً تلك المرتبطة بالسيارة التي يقضي فيها الملايين ساعات طويلة طوال اليوم. فقد كشفت شركة «آبل» للهواتف والأجهزة الإلكترونية، عن نيّتها طرح إصدار جديد وأكثر تطوراً من ساعتها «Apple Watch» سيحمل كثيراً من التحديثات التي ستصل حتى إلى التحكّم في السيارات. يُذكر أنّه قامت آبل سابقاً بتقديم نظام «كاربلاي» للسيارات، والذي يمكن من خلاله أن يجد المستخدم وجهته ويحصل على أفضل طريق ممكن، أو أن يتبادل المكالمات وإرسال الرسائل أو الإستماع إلى الموسيقى. كذلك يمكن من خلال «كاربلاي» الإستعانة بـ «سيري»، وهو مساعد شخصي ذكي ومتصفح معرفي، يقوم بالرد على الأسئلة الموجّهة اليه وتقديم التوصيات وتنفيذ المهام أيضاً، مثل البحث عن أقرب المطاعم أو محطات الوقود أو غيرها.
ميزات جديدة
إشتهرت ساعة «آبل» بسبب قدرتها على مساعدة من يرتديها بشكل كبير، إذ يمكن من خلالها التواصل السريع مع عدد كبير من الأصدقاء، والردّ على البريد الإلكتروني ومعرفة حالة الطقس، وغيرها الكثير من الأمور. كذلك تُعتبر ساعة «آبل» مساهماً أساسياً في تحسين لياقة مستخدمها ومراقبة صحته العامة، من خلال قياس معدّل ضربات القلب وحساب السعرات الحرارية التي يتمّ حرقها بشكل يومي.
وفي خطوة جديدة، ستحتوي ساعات «آبل» الجديدة على تقنية «Carkey» التي تمّ إختبارها في أنظمة تشغيل هواتف آيفون «iOS»، وهو ما سيجعل الساعة تتحكّم بشكل كبير في تشغيل وإيقاف السيارة وكذلك فتح وغلق الأبواب أيضاً. كذلك يمكن من خلال ساعة «آبل» التحكّم بهاتف «آيفون» وإجراء الإتصالات والإستماع إلى الرسائل الصوتية، دون أن يضطر المستخدم إلى ترك عجلة القيادة.
منافسة محتدمة
تعمل الشركات بشكل تنافسي وسريع من أجل خدمة أصحاب السيارات بأشكال مختلفة، لجعل قيادة السيارات أكثر متعة. فنظام «أندرويد» تمكن من تدشين تقنية «أندرويد أوتو»، الذي ينافس نظام «آبل- كار بلاي»، من خلال تقديم الوظائف ذاتها، من ملاحة والرد على الرسائل وتشغيل الموسيقى والرد على الهاتف وإرسال الرسائل القصيرة أيضاً. لكن على الرغم من ذلك، لم يقدم «أندرويد» بشكل رسمي تقنية يمكنها التحكّم بتشغيل وفتح وإغلاق أبواب السيارة. ويتوقع أنّ ذلك سيتمّ في المستقبل القريب بالتعاون مع بعض شركات السيارات، خصوصاً الأوروبية.