Beirut weather 29.75 ° C
تاريخ النشر June 12, 2020 07:50
A A A
اخ يا… بلدنا
الكاتب: حسنا سعادة - موقع المرده

المواطن موجوع ووجعه يحتاج الى استئصال الداء وليس إعطاء المهدئات وغض النظر.
المواطن جائع وجوعه يحتاج الى توفير سبل عيشه وليس تقديم كسرة خبز يتيمة تحت مسمى مساعدات اجتماعية.
المواطن خائف وطمأنته لا تكون بالوعود والتمنيات بل بانجازات تهدىء روعه.
المواطن غاضب وتنفيس غضبه لا يكون بالتغاضي بل باجراءات ملموسة تطفىء النار في داخله والنيران التي يشعلها وسط الطرقات.
المواطن قرفان وقرفه يهدد بثورة حقيقية تحت مسمى علي وعلى اعدائي يا رب.
المواطن يائس ويأسه قد يؤدي الى ما لا تحمد عقباه فيما المسؤولون في البلد يديرون الأذن الصماء.
اخ يا بلدنا واخ يا دولتنا واخ يا وطننا الذي طالما تغنينا وتغنى العالم به، فيما اليوم لا كهرباء، لا مياه، لا فرص عمل، لا سياحة، لا إقتصاد، لا مال ولا آمال بامكانية الخروج من الأزمات قريباً.
اخ يا بلدنا الذي يشتاق اليه المغترب فيما المقيم يفتش عن طريق توصله الى الغربة.
اخ يا بلدنا الذي وضعنا جنى عمرنا في مصارفه ذات الصيت العالمي واليوم نتسكع على أبوابها نطلب قرشنا الابيض في هذا الزمن الاسود وما من يستجيب.
اخ يا بلدنا الذي تغنينا به قطعة سما فيما اليوم يغطي التلوث سماءه وهواءه والنفايات تطم شوارعه وحاراته.
ولك اخ يا بلدنا الذي لم نتمكن من المحافظة عليه وتنتهك فيه يومياً القوانين والدساتير وحتى الاتفاقات الثنائية والثلاثية والجماعية.
هناك من يقول إن البلد بخير…عن اي خير يتحدثون؟ اعن البطالة التي لفت لبنان من جنوبه الى شماله وجبله وصولا الى عاصمته؟، ام عن الدولار المتفلت من دون سقف ومن دون إجراءات تلجم جنون ارتفاعه؟ ام عن الفقر الذي طرق ابواب الناس، ودخل من دون استئذان الى كل البيوت؟.
لبنان ليس بخير و”الثورة محقة” على ما اكد رئيس تيار المرده سليمان فرنجيه والويل كل الويل اذا لم يتم “الاصغاء لصرخات الناس الجائعة والغاضبة”.