Beirut weather 22.78 ° C
تاريخ النشر June 4, 2020 22:02
A A A
مقدمات نشرات الاخبار المسائية

* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون لبنان”

فيما يحشد بعض الاحزاب والقوى السياسية لتظاهرة السبت حدد رئيس مجلس الوزراء حسان دياب خمسة شروط للتظاهر السلمي هي عدم قطع الطرق والابتعاد عن التخريب وعدم الصدام مع الجيش والأجهزة الامنية وعدم التصادم مع الناس الذين يريدون الذهاب الى العمل ووضع الكمامات.وفيما ابدى الرئيس دياب تفهمه لصرخة الناس حذر من توظيفها في السياسة وقد طلب خلال الجلسة توضيحات من وزير الاتصالات حول ما تردد عن تشكيل مجلسي ادارة “تاتش” و”الفا” فأجاب أن الامر لم يتم بعد. وفي موضوع تكليف القاضي مكية لأسبوعين مهام رئاسة مجلس الخدمة المدنية بالانابة تم التوضيح أن أي تعيينات ادارية قد تحصل الاسبوع المقبل تستوجب رأي مجلس الخدمة المدنية مع الإشارة هنا إلى أنه حين اقترح رئيس الحكومة تعيين الامين العام لمجلس الوزراء محمود مكيه بالتكليف في رئاسة مجلس الخدمة المدنية، اعترض وزيرا المال غازي وزني والصناعة عماد حب الله لطرح التعيين من خارج الجدول من جهة ورفضا لأن يصبح التكليف دائما من دون تحديد المدة من جهة ثانية.
وفي ما خص تطورات فيروس كورونا رقم صادم سجل اليوم خمسون إصابة جديدة إثنتان واربعون حالة من المقيمين وأربع إصابات من الوافدين. مجلس الدفاع الاعلى الذي لم يحدد موعد فتح المطار تقاطع معه كلام وزير الصحة على الحجر المنزلي الاجباري مع تعهد للعائدين أو تحويل الحالات الإيجابية الى المستشفيات الحكومية بالتوازي تم تحديد المرحلة الرابعة من اعادة المغتربين من الحادي عشر من الشهر الحالي ولغاية التاسع عشر منه.
المجلس الاعلى للدفاع دعا إلى التشدد في قمع المخالفات منعا لتفشي فيروس كورونا معلنا تمديد التعبئة العامة لاربعة اسابيع. وتبنى مجلس الوزراء هذا الشأن وينتظر أن يتخذ وزير الداخلية قرارات بالاجراءات المناسبة.
ولنا عودة الى هذا الموضوع في سياق النشرة التي نبدأها من جلسة مجلس الوزراء.

=======================

* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون nbn”

جدول أعمال لبناني حافل اليوم غصت صفحاته بالعناوين التي بدأت بالسياسة والاقتصاد والمال وعبرت الأمن والصحة ووصلت إلى التشريع والدبلوماسية.
الكثير من هذه الملفات فـلشت أوراقها على طاولة البحث في اجتماعات ثلاثة التأمت في القصر الجمهوري وهي لمجلس الوزراء والمجلس الأعلى للدفاع فضلا عن اجتماع مالي.
فجلسة مجلس الوزراء تحولت منصة دفاعية رئاسية بمواجهة التسييس والاتهامات بالهيمنة.
رئيس الجمهورية قال أمام الوزراء انه يمارس صلاحياته الدستورية كاملة ويحترم صلاحيات الجميع ولا سيما تلك التي تعود للحكومة ورئيسها.
ورئيس الحكومة حذر من جهته من محاولات لتوظيف صرخة الناس بالسياسة.
مجلس الوزراء لم يقارب التعيينات اليوم على أمل أن تحضر في جلسته الخميس المقبل على ما أعلنت وزيرة الاعلام.
وبالنسبة للاجتماع المالي فقد عقد على نية سير المفاوضات مع صندوق النقد الدولي وتم خلاله الاتفاق على الزامية بت الأرقام وفقا لمقاربة واحدة.
في موضوع كورونا رصدت اليوم حالة وفاة جديدة وخمسون إصابة إضافية علما بأن بلدة برجا تحولت إلى بؤرة سجلت فيها وحدها أكثر من أربعين إصابة الأمر الذي دفع محافظ جبل لبنان إلى عزل ثلاثة من أحيائها.
وفي ظل هذا المشهد تقرر تمديد التعبئة العامة لمدة شهر تقريبا تمتد من الثامن من حزيران إلى الخامس من تموز.
على خط التعاون بين السلطات صدر مرسوم رئاسي يدعو إلى عقد استثنائي لمجلس النواب يبدأ في الثامن من حزيران وينتهي في التاسع عشر من تشرين الاول المقبل.
عشية السادس من حزيران، ذكرى الاجتياح الإسرائيلي للبنان شددت حركة أمل على أن معركة خلدة مدماك التأسيس وانبعاث روح المقاومة والقتال في مواجهة الرايات البيض ودعوات الاستسلام، ودعت إلى تجذير ثقافة المقاومة وقالت للمثبطين: كفى هرولة وتقديم تنازلات تفوق ما يتطلبه العدو وحلفاؤه في بعض الأحيان.

======================

* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون الجديد”

تعبئة حرة ومفتوحة لأربعة أسابيع جديدة تعبئة غير مقيدة بأحكام وتجري من تحتها الأرقام .وبرقم غير مسبوق سجل عداد الإصابات اليوم خمسين حالة دفعة واحدة مع حالة وفاة واحدة لسيدة في الوردانية وعلى العدد المستجد كان مجلس الوزراء يمدد التأهب حتى الرابع من تموز لكنه يـتأهب في المقابل ليوم التظاهر بعد غد ويرسم من حوله الأخطار وإذ أبدى رئيس الحكومة حسان دياب خلال الجلسة تفهمه لصرخة الناس فقد ارتفع منسوب تخوفه من محاولات لتوظيف هذه الصرخة في السياسة، ما يتتسبب بتقطيع أوصال البلد وإقفال المؤسسات وتعطيل الأعمال وبالتالي صرف الموظفين والعمال وقال: نحن مع حق التظاهر لكن هذا الحق يتحول إلى فوضى إذا عاد أسلوب قطع الطرقات وتخريب الأملاك العامة والخاصة جزم دياب بان أحدا من اللبنانيين لن يقبل بهذه الممارسات التي لا تشبه التعبير الديموقراطي لكنه بذلك حكم على يوم التظاهر وأسبغ عليه السبت الأسود في وقت أن الدعوات الى نزول الشارع تراكمها مجموعات ناشطة خرجت من رحم تشرين وبعضها شعاره اليوم #صرنا_عالارض وهؤلاء صوبوا اهدافهم التي لا تعتزم نزع الترسانات ولا تصنيع الإستراتيجيات ولا شأن لها في معادلات السلاح وصواريخه الدقيقة المسنونة على أجواء العدو وحده وليس للمتظاهرين خطوط ارتباط ببارود يقيم توازن رعب ولا هم مزودون بسلاح الإشارة السياسي من بهاء وتنسيقيات العودة وعلى زمن التباعد ومنع الاختلاط اختلطت تظاهرات السبت بغير مطلب ولما وجدت مجموعة الإنقاذ الوطني أو ما يعرف بحراك العسكريين أن التنظيم غير مستكمل فقد أعلنت انسحابها ودعت الجيش إلى مواكبة التحركات لمنع المندسين من الانخراط وتحييد أي تحرك عن أهدافه . وبتحييد مجموعة شامل روكز نفسها عن سبت التظاهر فإن الجماعات الناشطة لا تزال على الارض دفاعا عن أرض صارت منزوعة من مقومات العيش عن دولة تتلاشى يختلف اركانها حتى على ارقام دينها وحاجاتها من صندوق النقد الدولي وأحد أبرز تجليات التناقض والاختلاف في الأرقام هو ما عبر عنه البيان رقم واحد من اجتماع بعبدا المالي الذي أقر بوجود تباين بين وزارة المال ومصرف لبنان خلال المفاوضات الجارية مع الصندوق ودعا الى إلزامية توحيد الأرقام والتقارير تسهيلا للمفاوضات. أي إن المفاوضين اللبنانيين ما زالوا يذهبون الى اجتماعات الصندوق بوفدين ورقمين وتقريرين بوجهين لعملة واحدة. وبفرق عملة لكن إعلاميا تبدأ الجديد سلسلة تحقيقات اقتصادية يعدها الزميل فراس حاطوم للاضاءة على جوانب مختلفة من الأزمة عدا ونقدا وليرة ورا ليرة ” لعل تعريف الناس بما كان يجري من حولها طوال السنين الماضية يساعد في تحديد المسؤوليات ومن قماشة العملات السياسية الوطنية النادرة يودع لبنان غدا رجلا لا تكرره الثورات والجبهات والأندية الفكرية . محسن ابراهيم الى جنوبه بعدما زرع في بيروته أول الرصاص المقاوم ضد احتلال عاصمة عربية مكافأ محظي من عاش زمن محسن ابراهيم الرجل المتوقد اللامع المخطط صديق الدول الثائرة وزعمائها الذي عرف متى يتكلم ويخطب ويطلق الموقف لكنه قرر احتراف الصمت عندما نطق الآخرون باسم الوصاية. محسن ابراهيم صفحة من لبنان تطوى غدا ليتم تشييعه على توقيت الخامس من حزيران ذكرى نكسة تركت آثارها ندوبا في ذاكرته العروبية.

============================

* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون او تي في”

الوضع خطير.صحيا، الوضع الخطير. فخمسون إصابة جديدة بكورونا دفعة واحدة، تستدعي تشددا مستمرا في التزام إجراءات الوقاية، بعيدا عن مظاهر الاستخفاف التي عادت لتطل برأسها في الأيام الماضية.
تربويا، الوضع خطير، فمصير العام الدراسي المقبل في خطر، إذا لم تتخذ الحكومة قرارين مهمين :الأول، رفع موازنة الجامعة اللبنانية والمدارس الرسمية، والثاني تخصيص مبلغ مالي لدعم المدارس الخاصة لتفادي اقفال بعضها.
سياسيا، الوضع خطير، فالحملات مستمرة على رئيس الجمهورية والحكم، ما استدعى اليوم موقفا حازما من الرئيس العماد ميشال عون في مستهل جلسة مجلس الوزراء، حيث توجه إلى رئيس الحكومة والوزراء قائلا: الجميع يعرف ان لا انا ولا انتم سبب هذه الازمة، وما يحدث من استهداف أمر لا يمكن السكوت عنه والاستمرار في تحمل الاتهامات التي توجه الينا. واضاف: بالامس اوضحت في بيان موقفي وتساءلت فيه متى كان توجهي غير دستوري؟ ليتابع: انا امارس صلاحياتي كاملة واعرف صلاحيات الجميع، لا سيما مجلس الوزراء. ودعا الوزراء الى التضامن والرد بطريقة موضوعية وتعكس مناقبية ومهنية عالية.
اقتصاديا وماليا، الوضع خطير. فالمطلوب حركة حكومية أسرع، وأكثر إنتاجية، خصوصا على مستوى توحيد الأرقام والتعيينات، مع تسجيل إيجابيتين لافتتين أعلن عنهما رئيس الحكومة اليوم، حيث اكد البدء بتوزيع الدفعة الثانية من المساعدات المالية بعدما تم توسيع قاعدة المستفيدين منها، كاشفا أن من المفترض أن يلمس الناس خلال أيام، حصول تراجع ملحوظ في أسعار المواد الغذائية، وعودة تدريجية للدورة الاقتصادية.
أما في موضوع تحرك السبت المقبل، وفيما لفت إعلان عسكريي مجموعة الانقاذ الوطني عدم المشاركة، فأكد رئيس الحكومة تأييده حق التظاهر وتفهم صرخة الناس، معربا في الوقت نفسه عن الخوف من أن تحصل محاولات لتوظيف الصرخة بالسياسة، فتتحول مطالب الناس وهمومهم إلى وسيلة تتسبب مجددا بالعودة إلى قطع الطرقات وتقطيع أوصال البلد وإقفال المؤسسات وتعطيل أعمال الناس وبالتالي صرف الموظفين والعمال. ودعا رئيس الحكومة الى ممارسة الحق الديموقراطي بهدوء ومن دون شغب، مع اخذ تدابير الوقاية الصحية من وباء كورونا الذي لا يزال ينتشر حتى اليوم.

=====================

* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون المنار”

لم يكن قرار تمديد التعبئة العامة، قرار الحكومة وحدها هذه المرة، بل شاركت بفرضه ممارسات مجتمعية اعادت رفع عداد الاصابات اليوم الى خمسين، جلهم من المخالطين لامرأة عائدة من السعودية، لم تحجر نفسها، فاصابت اثنين واربعين شخصا من ابناء بلدتها برجا. فتخيلوا لو ان شخصا واحدا مصابا، تسبب يوميا بعدوى مماثلة، كيف سيكون حال اللبنانيين بعد اسبوع واحد؟ واي مصير نذهب اليه بانفسنا بعد طول صبر وانتباه جعل لبنان نموذجا مقدرا عالميا بطريقة مكافحته لهذه الجائحة؟. فالوقت لا يسمح بالعودة الى الوراء، وكذلك الظروف، ونحن العالقون بين جائحتين: كورونا والعقوبات الاميركية التي تفتك باقتصاد لبنان وشعبه، فيما البعض اللبناني مصاب بداء سياسي مزمن هو متلازمة ستوكهولم، اي التعاطف والولاء بل الدفاع عن المتسبب الاول بعذابات اهله الاقتصادية وتداعياتها الاجتماعية..

في اجتماع الحكومة في بعبدا كان القرار بتمديد التعبئة العامة حتى الخامس من الشهر المقبل، فيما التبعات الملقاة على عاتق الحكم والحكومة بخصوص الازمة الاقتصادية مرفوضة ولا يمكن السكوت عنها كما قال رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، اما رئيس الحكومة التي تعاني منذ اليوم الاول من الاستهداف السياسي كما قال، فقد تفهم صرخة الناس وتحركهم، لكن ضمن ضابطة التحرك السلمي البعيد عن قطع الطرقات والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة. اما ما تمتلكه الحكومة من اجراءات للتخفيف من معاناة الناس، فانها ستثمر قريبا تراجعا ملحوظا باسعار السلع الغذائية بناء على الاجراءات الحكومية.

ما تجريه الحكومة من مفاوضات مع صندوق النقد الدولي، كان محل نقاش في القصر الجمهوري بحثا عن توحيد الارقام وفق مقاربة واحدة بين وزارة المالية والمصرف المركزي تسهيلا للمفاوضات.

اما المعوقات التي تحول دون تحقيق الحكومة للانتاجية المطلوبة في هذه المرحلة، فهي معوقات بمعظمها مفتعلة بحسب كتلة الوفاء للمقاومة، ويراد مقايضة ازالتها بالاذعان للتبعية والخضوع لسياسات الادارة الاميركية.

=======================

* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون ال بي سي”

إمرأة وافدة إلى برجا أصيبت بفيروس كورونا، وسببت نقل العدوى إلى اربعة واربعين شخصا، ما جعل عداد كورونا يرتفع بشكل هستيري اليوم، ليكون العدد ثالث أكبر الأعداد في لبنان منذ الإصابة الأولى في 21 شباط الفائت.

هذا العدد المريع كان أحد الأسباب الأساسية، وليس الوحيد الذي أدى تمديد التعبئة العامة إلى الخامس من تموز المقبل، مع ما يعني ذلك من تمديد الكثير من الإقفالات وتحديد ساعات الأنشطة، وهذا يعني أيضا أن كل تساهل من مصاب، أو مع مصاب، سيعيد كرة معاقبة شعب بأكمله، لأن هذا المصاب أو هذه المصابة، قرر ألا يلتزم العزل اربعة عشر يوما، ما سبب كارثة الأعداد اليوم، وبعقوبة تمديد التعبئة العامة.

الإستحقاق الآخر هو يوم 6 حزيران، بعد غد : هل سيكون حاشدا؟ ما هو سقف الشعارات والمطالب؟ من سيشارك؟ ومن سيراقب؟ هل يكون تحرك السبت يتيما؟ أم هو البداية لتجدد الثورة؟ كيف ستتعاطى السلطة مع الإعتصامات؟ والأهم من ذلك كيف سيكون رد فعل حزب الله إذا طرحت أي مجموعة من الحراك نزع سلاح حزب الله؟

أسئلة لا أجوبة وافية عنها إلا بعد ظهر السبت، لأن الأجوبة ستكون من الأرض.

أمنيا، حادث قتل مدير في أحد المصارف في الحازمية، طرح أكثر من علامة استفهام عن ظروفه وتوقيته وطريقة ارتكاب الجريمة، والتعويل كل التعويل على كشف ملابساتها. وإلى أن يتم ذلك بدأت تتوسع التحليلات والإجتهادات وحتى المخاوف.
على مستوى العلاقات الأميركية الأيرانية، خطوة متقدمة بين الدولتين:
العسكري الأميركي السابق مايكل وايت الذي أوقف في إيران في تموز عام 2018، هو “في طريق العودة” إلى الولايات المتحدة بعدما أفرجت عنه السلطات الإيرانية. وتأتي خطوة إطلاقه بعد يوم من عودة العالم الإيراني (سيروس عسكري) إلى ايران بعدما أفرجت عنه الولايات المتحدة، بعد ثلاثة أعوام من سجنه بتهمة التجسس.

تأتي خطوة التقارب هذه متزامنة مع وضع قانون “قيصر” على مسار التطبيق، مع ما يعني ذلك من تشديد العقوبات على سوريا، التي ترتبط بعلاقات استراتيجية مع إيران، فهل تفصل كل من واشنطن وطهران ملف المعتقلين عن سائر المسارات الأخرى؟

========================

* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون أم تي في”

انها جمهورية الفشل. وفي مثل هذه الجمهورية الإنجاز ممنوع والتسويف مطلوب. في مجلس الوزراء تأجيل التعيينات سيد الموقف للمرة الثالثة على التوالي. ولأن الخلافات حول الحصص والأسماء لا تزال جذرية، فانه تم التوافق على تأجيل البحث في التعيينات الادارية والمالية الى الأسبوع المقبل. أما التشكيلات القضائية، فهي حسب مصدر مطلع، لم تصل بعد الى قصر بعبدا ليبني رئيس الجمهورية على الشيء مقتضاه. فأين اصبح مرسوم التشكيلات المنتظر منذ ثلاثة اشهر؟ وهل ضاع على الطريق بعدما كانت وزيرة العدل اكدت مطلع الاسبوع انها وقعته؟ توازيا، المفاوضات المالية مع الصندوق الدولي تراوح مكانها، بل متعثرة. السبب ان المفاوض اللبناني لم يقدم حتى الان للصندوق ارقاما موحدة. فارقام وزارة المالية هي غير ارقام المصرف المركزي، كما ان ارقام جمعية المصارف تختلف عن ارقام الوزارة والمصرف المركزي. لذلك عقد اجتماع في قصر بعبدا عله يتم توحيد الارقام. فما هذه الدولة التي لا يمكنها توحيد ارقامها الا قسرا وتحت ضغط المجتمع الدولي؟

التخبط الحكومي، اداريا وماليا، تمدد ايضا الى المجال الصحي. فالعدد المرتفع لاصابات الكورونا ، والتي بلغت 50 حالة، أشر الى ان التراخي في التعبئة قد يؤدي الى تداعيات سلبية وانعكاسات سيئة . لذا كان القرار بتمديد التعبئة حتى الخامس من تموز. ووفق معلومات ال “ام تي في” فان القرار اتخذ بتأجيل فتح المطار من نهاية حزيران الى اوائل تموز . كذلك فان فتح الاجواء اللبنانية لن يكون شاملا، بل سينحصر، في الفترة الاولى على الاقل، ببلدان معينة على ان يتوسع شيئا فشيئا. وسط كل التخبط اللبناني جاء موقف ايراني ليصب الزيت على النار. فرئيس مجلس الشورى الايراني الجديد تعهد بمواصلة نهج تعزيز خط المقاومة في كل المنطقة ذاكرا حزب الله. وهو موقف يشير الى رغبة ايرانية في توريط لبنان في سياسة المحاور الاقليمية، بل في اعتباره جزءا من محور الممانعة. فهل تتجرأ الحكومة اللبنانية وترد على الموقف الايراني؟ ام انها ستنأى بنفسها ولن تطالب بتطبيق سياسة النأي بالنفس؟