Beirut weather 28.38 ° C
تاريخ النشر June 2, 2020 07:46
A A A
على عتبات البيت الأبيض.. رصاص مطاطي وغاز مسيل للدموع

أطلقت الشرطة الأميركية الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين سلميين قرب البيت الأبيض، الاثنين، فيما تعهد الرئيس دونالد ترامب باستخدام القوة لإنهاء احتجاجات عنيفة على وفاة رجل من أصول أفريقية بعدما جثم شرطي بركبته على عنقه.

وذكرت وكالة رويترز أن قوات إنفاذ القانون ومن بينهم أفراد يمتطون الجياد تصدوا للمحتجين في حديقة لافاييت على الجهة المقابلة للبيت الأبيض.

وتزامن ذلك تقريبا مع تصريحات أدلى بها ترامب في حديقة الزهور بالبيت الأبيض، حيث تعهد بإنهاء الاضطرابات في مدن أميركية رئيسية “الآن”، قائلا إنه سينشر الجيش إذا رفض حكام الولايات استدعاء الحرس الوطني.

وقال ترامب إنه سيرسل الآلاف من الجنود المدججين بالسلاح وقوات إنفاذ القانون لإنهاء العنف في العاصمة وتعهد بفعل الشيء نفسه في مدن أخرى إذا لم يستطع رؤساء البلدية والحكام استعادة السيطرة على الشوارع.

وتابع: “يتعين على رؤساء البلدية والحكام فرض وجود كبير لقوات إنفاذ القانون إلى أن يتم إخماد العنف. إذا رفضت مدينة أو ولاية اتخاذ التحركات الضرورية للدفاع عن أرواح سكانها وممتلكاتهم فسأقوم بنشر الجيش الأميركي وحل المشكلة سريعا”.

وأضاف أن حظرا للتجول بدءا من الساعة السابعة بتوقيت شرق الولايات المتحدة سيُطبق بحزم بعد أعمال العنف والنهب التي ارتُكبت مساء الأحد واندلاع بعض الحرائق.

وسار ترامب من البيت الأبيض إلى كنيسة قريبة بصحبة مسؤولين من بينهم وزير العدل، وليام بار، حيث وقفوا لالتقاط الصور فيما حمل الرئيس نسخة من الإنجيل.

وخرجت مسيرات وتظاهرات مناهضة لوحشية الشرطة بسبب وفاة جورج فلويد وهو أميركي من أصول أفريقية (46 عاما) ولفظ أنفاسه الأخيرة بعدما جثم شرطي أبيض بركبته على عنقه لمدة 9 دقائق في مدينة منيابوليس. وتحولت بعض هذه الاحتجاجات إلى العنف بعد حلول الليل على مدى الأسبوع الماضي.