Beirut weather 27.32 ° C
تاريخ النشر May 21, 2020 08:01
A A A
إيران والصين قد تتسببان بجنون ترامب
الكاتب: العالم

كلما اقترب موعد الانتخابات الرئاسية الاميركية، التي لا يفصلنا عنها سوى 6 أشهر، كلما اخذنا نسمع كلاما من الرئيس الاميركي دونالد ترامب عن الصين وايران، لا يمكن درجه الا في خانة الهذيان الواضح.

فيما يخص ايران لم يبق امام ترامب للتغطية على فشله في السياسة التي اعتمدها ضد ايران، والتي بدأت بالانسحاب من الاتفاق النووي، الا ان يحظر الهواء والماء على الشعب الايراني، بينما مازالت ايران تقف على قدميها وترفض الاستسلام لجنونه، بل اخذت تتحدى عدوانيته وغطرسته عبر ارسال ناقلات محملة بالبنزين لمساعدة الشعب الفنزويلي الذي يعاني من حصار ارهابي اميركي لتغيير النظام فيها عبر تجويع الشعب.

اليوم خرج “وزير العقوبات على ايران”!! المعروف في اميركا بوزير الخزانة ستيفن منوتشين، ليفرض حظر على وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي!!، كما فرض من قبل حظرا على وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف!!

منوتشين عثر على شركة صينية تقدم خدمات فنية لشركة ماهان الايرانية للطيران المدني، ففرض عليها عقوبات لتقديمها هذه الخدمات !!، وقال انه يبحث عن من يتعاون مع شركة ماهان للطيران المدني لفرض العقوبات عليه!!

اللافت ان منوتشين ومنذ اكثر من سنتين وهو يؤكد مع كل حظر جديد انه سيتم عزل ايران وشلها ولم يعد استسلامها ورضوخها لسيده ترامب الا مسألة وقت، الا ان سيده بدأ يشك في اقوال وزيره، لذلك اخذ يهدد بقرصنة ناقلات النفط الايرانية في بحار ومحيطات العالم من الخليج الفارسي الى البحر الكاريبي، رغم تحذير جنرالاته والعقلاء المحيطين به من مغبة اتخاذ قرار ضد ايران قد يكلف اميركا غاليا.

اما مع الصين فالرجل خرج من اتزانه تماما وهو يحاول اقناع قاعدته الشعبية التي بدأت تتضاءل ان سبب الكوارث االتي تعرضت لها اميركا على خلفية تفشي وباء كورونا، ليس سوء ادارته وتخطبه وجهله ورعونته، بل بسبب الصين ومنظمة الصحة العالمية التي “اصبحت دمية بيد الصين”، وانه سيعاقب الصين على خسائر اميركا بسبب كورونا عبر قطع العلاقات معها نهائيا وبشكل كامل، كما سيقطع علاقته وتمويله لمنظمة الصحة العالمية نهائيا.

اللافت ان ترامب وفي تغريدة اسقط فيها كل ما يعاني منه هو بالذات على الصين وقادتها حيث كتب في تغريدة “معتوه في الصين نشر بيانا اتهم فيه الجميع باستثناء الصين بنشر الوباء الذي أودى بحياة مئات آلاف الأشخاص.. أكون ممتنا لو توضحون لهذا الأحمق بأن عدم كفاءة الصين ولا شيء آخر تسبب بعملية القتل الجماعية العالمية هذه”!!.

بعض المراقبين يبرؤون ساحة ايران والصين لما اصاب ترامب من اختلالات عقلية واضحة في الكلام والسلوك، استنادا الى معلومات لديهم تؤكد ان الرجل كان مختلا عقليا منذ البداية، ولكن فشله في التعامل مع ايران والصين، وكذلك نتائج ادارته الكارثية بسبب جهله، زادت من حدة الاختلالات لديه واصبحت اكثر وضوحا وعدوانية، الامر الذي يتطلب من عقلاء القوم في اميركا السيطرة عليه قبل ان يرتكب فعلا يكلف اميركا والاميركيين والعالم اثمانا باهظة، لاسيما بعد ان كشف عن تمسك مرضي خطير بالسلطة.