Beirut weather 26.69 ° C
تاريخ النشر April 13, 2020 06:12
A A A
اختصرت وجع الكون كله…دموع قداسة البابا صلاة بحد ذاتها
الكاتب: موقع المرده

من دون مصلين احتفلت الكنائس بالاعياد اذ فرض كورونا نفسه ضيفا ثقيلا على طقوس الاحتفالات الدينية المسيحية من شعانين الى اسبوع الالام الى قيامة السيد المسيح ولعل اصدق تعبير عن الوجع الذي تعاني منه البشرية جمعاء اليوم دموع قداسة البابا فرنسيس التي تختصر كل آلام الناس في كل اصقاع الارض وتشكل ابتهالا الى الرب ليرفع عنا هذا الوباء الذي حصد الكثير من الارواح ولا يزال حتى الساعة من دون دواء شاف.
فرض كورونا ايقاعه على الكون اجمع ومنها الفاتيكان حيث ترأس قداسة الحبر الاعظم البابا فرنسيس قداس عيد الفصح بغياب المؤمنين الذين كانت تضج بهم الساحات والكنائس في هذه الدولة الرمز التي دعا منها بابا روما لوقف حروب العالم والغاء ديون الدول الاكثر فقرا فهل يتم التجاوب لدعوته بعد ان حصدت كورونا اكثر بكثير مما تحصده الحروب التي تدور في اكثر من رقعة حيث تخطى عداد الاصابات المليون والثمانمئة الف فيما تجاوز عدد الوفيات المئة وثمانية آلاف؟.
دموع قداسة البابا صلاة بحد ذاتها في يوم القيامة فعسى ان تستجاب ونشهد على قيامة وانتصار العالم على هذا الوباء الفتاك.