Beirut weather 25 ° C
تاريخ النشر April 10, 2020 16:14
A A A
السيد فضل الله: اللبنانيون ينتظرون الخطة الإصلاحية التي وعدت بها الحكومة

رأى العلامة السيد علي فضل الله أن “لبنان يأتي في مصاف الدول التي تصنف بأنها تعاطت بشكل جدي ومسؤول مع هذا الوباء بفعل تعاون مواطنيه مع الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لتخفيض عدد الإصابات”، منبها الى أن “هذا لا يعني أن ننام على حرير وان نتخفف من الالتزام بها بل لا بد من بقاء الالتزام بكل ما يؤمن السلامة الشخصية وسلامة الاخرين لان لبنان لم يخرج بعد من دائرة الخطر، وأي تهاون في الالتزام الدقيق بالتعبئة العامة والحجر الصحي يمكن أن يعيد لبنان إلى دائرة الخطر”.
وقال: “إن الحاجة تبقى إلى المزيد من الصبر والاناة لتخطي هذه المرحلة بأقل قدر ممكن من الخسائر”، مشددا على “ضرورة الوحدة الوطنية في التعامل مع هذا الوباء وعدم إدخاله في السجالات الطائفية والمذهبية والمناطقية والسياسية بعد أن أصبح واضحا للجميع أن هذا الفيروس لا يفرق بين طائفة وأخرى وبين مذهب وآخر وبين موقع سياسي وآخر، فهو يصيب الجميع ولا يمكن ان يواجه إلا بتضافر جهود الجميع”.
وأوضح أن “اللبنانيين ينتظرون الخطة الإصلاحية التي وعدت بها الحكومة لمعالجة كل جوانب الأزمة المالية والنقدية والاقتصادية التي تعاني منها الدولة والتي تزداد قتامة بعد أزمة كورونا”، مشيرا إلى أن “بداية الطريق لمعالجتها لا بد ان تكون بمواجهة حقيقية وجادة لمكامن الفساد والهدر التي لا تزال تعشعش في مفاصل الدولة، والاستثمار السليم لموارد الدولة بعيدا من المحاصصة التي حكمت ولا تزال تحكم الكثير من المواقع السياسية، كما بتنا نسمع أخيرا عن ان هذا المرفق لهذا الموقع وذاك لموقع آخر، وإعادة النظر بالتوظيف العشوائي غير المنتج والذي تفاقم خدمة لمصالح السياسيين، ومعالجة الملفات التي تسببت بالعجز الدائم في الخزينة، وعلى رأسها ملف الكهرباء وغيره، واجراء إصلاحات في هيكلية مؤسسات الدولة والقطاع المصرفي، والخروج من الاقتصاد الريعي إلى الاقتصاد المنتج”.