Beirut weather 27.07 ° C
تاريخ النشر April 5, 2020 06:32
A A A
من الصين إلى أميركا.. ألف جهاز تنفس صناعي يفصل بين “الحياة والموت”
الكاتب: وكالات

قال حاكم ولاية نيويورك، آندرو كومو، إن الحكومة الصينية قامت بتسهيل التبرع بألف جهاز من أجهزة التنفس الصناعي، والمقرر وصولها إلى مطار جون كنيدي خلال الساعات المقبلة.
وقال مصدر مطلع إن إرسال أجهزة التنفس الصناعي كان نتاج اتصال أجري في 27 آذار بين الرئيس دونالد ترامب ونظيره الصيني تشي جينبينغ.
وقتل فيروس كورونا 630 شخصا في أسوأ 24 ساعة تمر إلى الآن بولاية نيويورك، التي تضررت من الجائحة أكثر من أي ولاية أميركية أخرى.
وإلى الآن قتل فيروس كورونا المستجد 3565 شخصا في نيويورك. وقال كومو في مؤتمر صحفي إن الوضع مثير للقلق بشكل خاص في لونغ أيلاند شرقي مدينة نيويورك حيث أن عدد الحالات يتصاعد “مثل حريق ينتشر”.
وخلال مؤتمر صحفي، الجمعة، شدد رئيس بلدية مدينة نيويورك، بيل دي بلاسيو على الحاجة “الملحة” لأجهزة تنفس صناعي، مشيرا إلى أن المدينة تحتاج إلى ما بين 2500 إلى 3000 جهازا إضافيا للاستجابة للاحتياجات الأسبوع المقبل.
وتابع رئيس البلدية “أجهزة التنفس تلك بالنسبة إلي هي أحد أوضح الأمثلة عن الحياة والموت”. وأضاف “إذا أردنا إنقاذ كل روح نستطيع إنقاذها، فيجب أن يكون لدينا أجهزة التنفس التي نحتاجها في الزمان والمكان اللذين نريدها فيهما”.
ووصف دي بلاسيو الحكومة الفيدرالية بأنها “المصدر الوحيد الأكثر أهمية”، مشيرا إلى أن مدينة نيويورك “رأس الحربة” التي تحتاج المساعدة أكثر من غيرها.
ويعتقد خبراء في مجال الصحة أن نيويورك، التي تمتد إلى الحدود الكندية، ربما تكون على مسافة أسبوع من الوصول إلى ذروة الأزمة الصحية التي حصدت أرواح نحو 60 ألف شخص في أنحاء العالم.
وقال كومو “نحن لسنا في الذروة إلى الآن، نحن نقترب منها.. قراءتنا للتوقعات أننا في مكان ما في نطاق السبعة أيام”.
وأضاف “مر 30 يوما فقط منذ حالتنا الأولى”. وأضاف “تبدو عمرا كاملا”.
وطبقا للإحصائيات توفي في مدينة نيويورك وحدها أكثر من ربع عدد المتوفين بالفيروس في الولايات المتحدة.