Beirut weather 20 ° C
تاريخ النشر March 30, 2020 11:00
A A A
ما هو فحص “PCR” وما مدى دقته؟.. هذا ما كشفته الاخصائية في العلوم المخبرية السريرية الدكتورة ماري جبور لموقع “المرده”
الكاتب: حسنا سعادة - موقع المرده

ما ان تظهر حالة كورونا مثبتة حتى يُطلب من جميع المحتكين بالمصاب التوجه الى اجراء فحص ال ” PCR” او حجر انفسهم لمدة 14 يوما.

في العديد من الحالات يختار المحتكون المسارعة الى اجراء الفحص بدل الحجر للتأكد من خلوهم من هذا الفيروس المستجد الذي يشكل اليوم هلعا للعالم باجمعه.
فما هو هذا الفحص وهل هو دقيق وما نسبة الخطأ فيه؟
اسئلة حملها موقع “المرده” الى الاخصائية في العلوم المخبرية السريرية الدكتورة ماري جبور التي اكدت اهمية فحص ال ” PCR” في تحديد الاصابة بفيروس كورونا، لافتة الى انه يعد من اكثر الفحوصات التي تجريها المستشفيات لتحديد الفيروس.
وعن امكانية الخطأ تقول الدكتورة جبور انه اختبار دقيق للكشف عن وجود الفيروس في العينات الا انه رغم الاعتماد عليه بشكل كبير قد تحدث حالات خطأ في نتيجته أيضا في بعض الاحيان ولاسباب مختلفة، لكنها حالات قليلة، ويجب الذهاب إلى معامل التحاليل المعتمدة والحائزة على الثقة.
وتشير الى انه يجب الانتباه الى كيفية تفسير نتيجة الفحص، فاذا كان الشخص مشتبها باصابته بالفيروس واتت نتيجة فحص عينة الانف سلبية عليه اعادة الفحص على عينة من البلغم.
وتوضح ان الخطأ قد ينتج اما عن عدم اخذ العينة او حفظها بطريقة صحيحة او عن استعمال معدات او كواشف غير مطابقة للتوصيات، كما وان فحص الPCR يحتاج الى عدة ايام ليصبح ايجابيا. فاذا تم الفحص مبكرا جدا بعد التعرض للفيروس يمكن ان يكون سلبيا، لهذا يجب الانتباه الى توقيت اخذ العينة، معتبرة انه من هنا اهمية الحجر المنزلي للمشتبه بهم حتى ولو كان الفحص سلبيا بالاضافة للمتابعة مع الطبيب المختص.
ما هو تحليل PCR؟ وكيف يتم؟
تقول الدكتورة جبور انه من اهم الاختبارات واكثرها دقة، اذ انه يكشف وجود الحمض النووي الريبوزي للفيروس ( viral RNA ) في العينات المأخوذة من الفم او الانف او البلغم، فاذا كانت نتيجة الاختبار ايجابية positive result يعني ان الشخص يعاني من مرض الكورونا covid 19، اما اذا كانت النتيجة سلبية negative result فيمكن القول ان الشخص غير مصاب بالكورونا مبدئيا ( اذا لم يكن هناك false negative test) او انه اجرى الاختبار باكرا جدا بعد التعرض للفيروس اذ ان الاختبار يحتاج الى عدة ايام ليصبح ايجابيا.
وعن الوقت الذي يستغرقه اعطاء النتيجة تكشف ال انه في الايام الاخيرة سارعت الشركات العالمية بطرح اصدارات سريعة من هذا الاختبار (Rapid pcr) تتراوح سرعتها ما بين ال ٤٥ دقيقة وال ٥ دقائق فقط فيما هذه الفحوصات غير متوفرة في لبنان حتى الساعة الا انه تجدر الإشارة الى ان هذه الاختبارات لم تحصل على الfda approval بعكس ما يشاع انما استحوذت على ما يسمى بال emergency use authorisation اي ان ال fda تسمح للجسم الطبي بالاستعانة بهذه الفحوصات بشكل طارئ لمواكبة تفشي الوباء دون ان تمر بالمراحل المطلوبة لاختبار جودتها كما في الحالات العادية.
وتشرح ان التأخير ليوم او يومين في لبنان سببه الاقبال على اجراء الفحص، كاشفة ان ان معدل ظهور نتيجة الفحص يتراوح بين الاربع او الخمس ساعات.
وحول الوقت الممكن فيه حفظ العينة قبل فحصها تقول انه بالامكان وضعها في البراد لمدة ثلاثة ايام فيما بالامكان وضعها في الفريزر لفترة طويلة، لافتة الى الفحص يُظهر نتائج ايجابية اكيدة خلال العوارض ولكن قد تأتي نتائج بعض المصابين سلبية في الايام الاولى لالتقاطهم العدوى، انما ذلك لا يمنع من نقلهم العدوى الى اشخاص اخرين انما بنسبة اقل ممن تظهر لديهم عوارض، داعية الى اعادة اجراء الفحص للمشكوك بامرهم.
وعن انواع الفحوصات المخبرية الاخرى التي يمكن من خلالها تشخيص الكورونا covid 19 تشرح الدكتور جبور ان هناك اختبارات الimmunoassays:
وهي تقسم الى نوعين:
أ- فحوصات مولدات المضادات او antigen based immunoassays:
ويكشف هذا النوع من الاختبارات وجود الcovid 19 antigens او اجزاء من البروتينات العائدة للفيروس في العينات،وهو اقل دقة من ال PCR.
انه فحص سريع يحتاج الى نصف ساعة او اقل من الوقت و يمكن استخدامه ك screening test في حال تعذر الاجراء السريع لل PCR انما لعدم توفره بشكل عام او لعدم قدرة اجرائه لاعداد كبيرة من الاشخاص بحجة النقص في اللوازم.
ب- فحوصات المضادات antibody based immunoassays:
يكشف هذا النوع من الاختبارات وجود مضادات الcovid 19 اي الantibodies في دم المصاب. انه فحص سريع يحتاج ال نصف ساعة او دقائق معدودة.
في حال اتت نتيجة الاختبار ايجابية فهناك احتمالان: اما ان يكون الشخص مصابا حاليا بالمرض او انه سبق واصيب به وتعافى او بدأ بالتعافي منه. وفي حال اتت النتيجة سلبية فلا يمكننا تأكيد اصابة الشخص من عدمها بالفيروس.
اما بالنسبة للترتيب الزمني للظهور في العينات، فان الRNA هو اول من يظهر في عينات الانف او الفم او البلغم، يليه ال antigen بعد بضعة ايام. يليهم اخيرا ظهور المضادات في الدم ( IgM ثم ال IgG) بعد ايام اخرى.
وحول الفترة الزمنية التي يحتاجها المصاب للشفاء تختم
الدكتورة جبور حديثها لموقع ” المرده” بالاشارة الى ان معدل الشفاء يتراوح بحسب منظمة الصحة العالمية بين ال14 يوما للحالات الطفيفة ومن ثلاثة الى ستة اسابيع للحالات الاصعب، وهذا الامر مرتبط بجهاز مناعة كل مريض، مشيرة الى ان العدوى بالامكان ان تتم بعد ايام قليلة من التقاط الفيروس فيما بعض الاشخاص قد لا تظهر عليهم اية عوارض وهم ينقلون العدوى انما نسبة اقل والخطر يزداد مع ظهور العوارض كالسعال او العطس داعية الى التزام الحجر المنزلي لانه الافضل حتى الساعة.