Beirut weather 27.11 ° C
تاريخ النشر March 26, 2020 22:15
A A A
كل شيء حول “كورونا”.. لقاء لموقع ” المرده” مع الدكتور فادي فنيانوس
الكاتب: موقع المرده

اعداد: حسنا سعادة وديانا غسطين بالتنسيق مع مكتب الاطباء في المرده مع الشكر للمونسنيور اسطفان فرنجيه وللانسة جوزفين اسكندر.

 
أكد الاخصائي في الأمراض الجرثومية والمعدية الدكتور فادي فنيانوس في حديث خاص لموقع “المرده” عبر البث المباشر لصفحة الموقع على الفيسبوك ان ٨٠ % الى ٨٥% من المصابين بفيروس كورونا تكون اصابتهم طفيفة بحيث لن يشعروا باية عوارض او ببعض العوارض الخفيفة التي لا تستدعي ابدا الدخول الى المستشفى فيما 10 % الى 15% سيضطرون لتلقي العناية الطبية والقسم الاكبر منهم سيتعافى بالكامل في خلال اسابيع فيما 5% من هؤلاء فقط سيحتاجون الى اجهزة تنفس اصطناعي والدخول الى العماية الفائقة وذلك حسب الإحصاءات العالمية.
ولفت الى ان الحالات الحرجة ستكون بالاجمال لمن يعانون مشاكل صحية مزمنة او للفئات العمرية فوق ال 75 سنة بحيث تكون مناعتهم ضعيفة وبالتالي قد يسبب لهم ذلك مضاعفات.
واشار الدكتور فنيانوس الى ان فيروس كورونا انتقل من الحيوان الى الانسان وتحديدا من الوطاويط، وكل ذلك وفقاً لأحدث الدراسات العلمية، مشددا على ان عائلة هذا الفيروس موجودة من قبل وليست مستجدة.
واوضح ان العديد من شركات الادوية تعمل على انتاج لقاح لهذا الفيروس الا ان ذلك ان حصل فسيستغرق من ٩ اشهر الى سنة ليتوافر في الاسواق.
واكد الدكتور فنيانوس على ضرورة التزام الحجر المنزلي مع اتباع كافة اساليب الوقاية مقللا من اهمية الكمامة والقفازات لغير المصابين وداعيا لعدم الخوف في حال الاشتباه بالاصابة بل التبليغ لترصد الحالة ومتابعة المحتكين بالمصاب.
ولفت الى ان “منظمة الصحة العالمية تقول انه حتى اليوم الفيروس لا يعيش في الهواء ولا خطر أبداً والناس تبالغ في بعض الاحيان، كاشفا ان هذا الفيروس يموت تلقائياً بالماء والصابون وبقاءه على الاسطح يضعف من قدرته والعدوى تكون عبر الانف والفم والعين، موضحا ان ما من دواء لمعالجة هذا الفيروس، داعيا الى عدم تخزين الادوية التي يقال انها فعالة ضده لان اعطاء اي دواء لمريص الكورونا يجب ان يتم في المستشفى وليس في المنزل.
ووجه الدكتور فنيانوس دعوة للاهالي ممن يملك الة تنفس اصطناعي كان يستخدمها مريض يخصه لتقديمها الى المستشفيات لاننا نحتاج الى المزيد من الات التنفس.
ورأى الدكتور فنيانوس في رده على اسئلة متتبعي فيسبوك موقع المرده ان من يصاب بالكورونا ويتماثل للشفاء من الصعوبة ان يعاوده المرض انما لا دراسات اكيدة حول هذا الموضوع حتى الساعة انما هناك ادلة حسية.
وحول جهوزية المستشفيات، اعلن الدكتور فنيانوس ان المستشفيات بفرعيها الحكومي والخاص على مختلف الاراضي اللبنانية على اتم الجهوزية لاستقبال مرضى الكورونا.
وعن المستشفيات على صعيد قضاء زغرتا، اكد انها على اتم الجهوزية لاستقبال المرضى ومعالجتهم.
وذكر ان مستشفى طرابلس الحكومي مجهز لاستقبال ما يقارب ال ١٥٠ حالة، كاشفاً عن ان فحص الكورونا او ال PCR، سيكون متوفراً في مستشفى طرابلس الحكومي في غضون ايام.
واذ حيا جهود بلدية زغرتا اهدن وعلى رأسها رئيس البلدية السيد انطونيو فرنجيه لفت الى انها من البلديات السباقة في لبنان التي تبذل جهودا جبارة وشكلت بسرعة خلية ازمة موجها التحية للطبيبين رالف سعادة ويوسف الدويهي المشرفين على غرفة العمليات الطبية لجهودهما في مجال الحد من الانتشار.
وأكد ردا على سؤال ان كلنا معرضون للاصابة بكورونا وكلنا قد نصاب بهذا الوباء والمرض ليس لعنة من الله.
وعن توقيت انحسار الفيروس قال الدكتور فنيانوس: “لا احد يمكن ان يتكهن حول هذا الامر وعلينا ان نعتاد التعايش معه على المدى الطويل وربما يمكن التخلص منه بعد سنة او سنة ونصف، وليس بالضروري ان تتكاثر اعداد الاصابات في الايام المقبلة، وضعنا مقبول ومستشفياتنا جاهزة وعلى الناس مساعدتنا بالالتزام بالحجر المنزلي.