Beirut weather 25.72 ° C
تاريخ النشر March 24, 2020 06:23
A A A
“ما حدا فوق راسو خيمة”… صرخة من موقع المرده ونداءات للحد من الانتشار
الكاتب: حسنا سعادة - موقع المرده

“ما حدا فوق راسو خيمة” صرخة يطلقها اليوم موقع “المرده” الالكتروني يدق من خلالها ناقوس الخطر، قبل ان يتفشى فيروس كورونا في مناطقنا وبين احيائنا وشوارعنا ويطال احباء واهل وجيران واقارب ويترك تداعيات على مختلف المستويات الصحية والاجتماعية والاقتصادية بحسب ما حذرت منظمة الصحة العالمية بفعل سرعة تفشيه.
“ما حدا فوق راسو خيمة” صرخة يطلقها موقعنا من أجل تفعيل الاجراءات التي من شأنها إبطاء التفشي والحد من الانتشار، وهي تتوجه الى الدولة والى المجتمع المدني على السواء.
حملتنا تطلق سلسلة نداءات وهي:
– نداء الى المواطنين لالتزام منازلهم للحد من الاصابات بهذا الفيروس الخطير الذي يبقى في الجسد احيانا لاسبوعين من دون أية عوارض، لذا عدم التنقل والاحتكاك بالآخرين يحمي ويخفف من سرعة الانتشار بانتظار اكتشاف الدواء الناجع.
– نداء الى المتنمرين للتوقف عن الاساءات وتوجيه الاتهامات إلى المصابين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فالمريض ضحية، واليوم هو وغدًا ربما انت أو احد احبائك، لذا يجب عدم التعاطي مع الفيروس وكأنه يصيب غيرك ولا يصيبك.
– نداء الى المهووسين بالارقام والتشهير بالمناطق او الاشخاص الذين طاولهم الفيروس لاتقاء الله لأن ما من أحد فوق رأسه خيمة، وهذا الفيروس سيطال كل المناطق و”الشاطر اللي بيلتزم بالتدابير وبيتحلى بالوعي والمسؤولية وما يتلهى بتعداد الحالات والاضاءة على الاسماء واختلاق الشائعات ما يدفع بالمصاب الى عدم الاعلان عن نفسه، وبالتالي سنكون أمام عدد أكبر من حاملي الفيروس المحتكين بالمصاب وغير الخاضعين للفحص المخبري، ما يعني المزيد من الانتشار.
– نداء الى الجمعيات الاهلية والمؤسسات الخيرية والمقتدرين، وبعضهم بادر للمساعدة، لان هناك جرحا اقتصاديا نازفا، فالقليل من بلسم العطاء قد يطيب هذا الجرح ويخفف الوجع ويسمح للناس بالتزام بيوتها من دون خوف على قوتها اليومي.
– نداء إلى القلقين والمسارعين إلى شراء الأدوية التي قيل أنها فعالة ضد الفيروس بالتوقف عن ذلك لأن هناك مرضى يحتاجون هذه الأدوية بعيدا عن فيروس كورونا الذي لا دواء مؤكد له حتى الساعة.
– نداء الى الدولة للضرب بيد من حديد لكل من يخالف التدابير والاجراءات المفروضة، لان استمرار التحرك من دون قيد سيؤدي الى تفشي المرض ويصبح خارج السيطرة.
– نداء إلى اتحادات البلديات والبلديات لتفعيل عملها والسهر على صحة مواطنيها عبر إجراءات وقائية وتدابير احترازية للحد من الانتشار، ويشكل اتحاد بلديات قضاء زغرتا وبلدية زغرتا والجوار قدوة في هذا المجال لجهة تشكيل خلية أزمة وضبط حركة الدخول والخروج من وإلى القضاء وتفعيل العمل في مهمة المراقبة والجهوزية العالية ونشر التوعية.
يبقى انه انطلاقا من شعارنا الذي نطلقه اليوم “ما حدا فوق راسو خيمة” ندعو انفسنا والجميع للعمل والتكاتف من اجل حماية امننا الصحي الذي هو اليوم فوق كل اعتبار.