Beirut weather 14.33 ° C
تاريخ النشر March 20, 2020 15:15
A A A
مهندس لبناني يكافح “كورونا” على طريقته… روبوت تعقيم غير مكلف وفعال
الكاتب: حسنا سعادة - موقع المرده
18da4ea5-19e2-4198-b16c-8f3daf89deec b87f26a2-2363-4517-bef3-ceef21ddbd89
<
>

نحن في حرب حقيقية تجاه عدو غير مرئي لذا ان استخدام اي سلاح فعال من شأنه الحد من سيطرة هذا الفيروس المستجد الذي اطلق عليه اسم ” كورونا”.
في لبنان ورغم كل الظروف الصعبة لا تزال المبادرات الفردية رائدة ولا يزال اللبناني يكافح ويستخدم طاقاته في خدمة المجموعة، وهذه هي حال ابن “بعلبك” الاخصائي في المعدات الطبية المهندس محمد اسماعيل الذي بادر بمجهود فردي الى صنع روبوت يعقم بالاشعة فوق البنفسجية ويقضي على معظم أنواع الجراثيم والفيروسات ومن بينها فيروس كوفيد 19 الذي لا يزال العالم باجمعه عاجزا عن ايجاد لقاح او دواء فعال ضده.
ان موقع “المرده” الذي يفخر بأن تكون هذه المبادرة من احد ابناء “المرده” في “بعلبك”، اذ ان المهندس اسماعيل هو منسق تيار “المرده” في “بعلبك”، يتمنى على الدولة دعم هذه المبادرة لاسيما وزارة الصحة لما لها من مردود في الحد من انتشار الفيروس.
ويقول المهندس اسماعيل في دردشة مع موقع “المرده” انه عندما لمس مدى اهمية ايجاد وسيلة للحد من انتشار الفيروس وكونه متخصص في هذا المجال طوّر روبوت غير مكلف وفعال يعمل على نشر الأشعة فوق البنفسجية UVC بطول موجة ٢٥٣.٧ نانومتر، وهي الموجة الأقدر على تحييد ٩٩ بالمئة من البكتيريا والفيروسات وذلك كون هذه الاشعة تستخدم لتحطيم الكائنات الحية الدقيقة وهي تستخدم على صعيد عالمي بتنقية الغذاء والهواء والماء الا انها تؤذي الانسان لذا يحتوي الروبوت على جهاز استشعار يعمل على توقيف عمله لدى مرور كائن بشري في محيطه كما انه بالامكان تشغيله عن بعد.
ويشرح المهندس اسماعيل انه سيقوم بتقديم الجهاز الى احد المستشفيات في المنطقة بعدما اجرى التجارب عليه واثبت فعاليته ليس فقط على فيروس “كورونا”، بل على معظم الجراثيم التي تقتل مئات الالاف من المرضى سنويا في العالم، كما ان كلفة استخدامه اقل بكثير من كلفة المواد المعقمة التي تستخدم داخل المستشفيات.
اما عن كلفة تصنيع الروبوت فيلفت اسماعيل انها لا تتعدى المليوني ليرة ثمن مواد ولمبات، مؤكدا انه مستعد لتأمين خدماته مجانا في سبيل صنع العديد من الروبوتات التي تعمل بالاشعة فوق البنفسجية ونشرها في العديد من المستشفيات.
وعن الوقت الذي يستغرقه التصنيع لفت الى ان العمل على الروبوت استغرق نحو اسبوع بادوات موجودة في الاسواق وهو مستعد لتصنيع العديد منها اذا طلب منه ذلك.
وعن امكانية دعم وزارة الصحة لهذه المبادرة لفت الى انه اجرى اتصالا بوزير الصحة لكنه لم يكن على السمع نظرا لانشغالاته الكثيرة هذا الايام في التصدي للفيروس، متمنيا ان “يصله الموضوع عبر وسائل الإعلام وانا على ثقة بتجاوبه”.