Beirut weather 20.8 ° C
تاريخ النشر March 15, 2020 08:21
A A A
مرده أستراليا يُحيي حفله السنوي ودعوة للتكاتف والتعاضد
الكاتب: موقع المرده
89124560_1080479638983596_2773046708404224000_n 89486278_1080479302316963_2541756380142895104_n 89769137_1080480715650155_3779474356082573312_n 89839449_1080480278983532_4707871299920199680_n 89845494_1080479272316966_7283169811276759040_o 89857366_1080479155650311_1572923813862047744_n 89861870_1080479208983639_5991263796331544576_n 89897351_1080479425650284_7986319372824084480_n 89931198_1080480922316801_6803233565573120000_n 89949442_1080479432316950_6315909271745724416_n 89963881_1080479108983649_635105983814696960_n 89992712_1080480292316864_694125092229087232_n 90071152_1080480402316853_455872574736302080_n 90146192_1080479135650313_1137215487810207744_n 90186442_1080479858983574_353123234595471360_n
<
>

أحيا مرده أستراليا حفله السنوي بنجاح رغم شبح “الكورونا” الذي يُخَيّم على العالم.
وقد أَمَّت صالة “البلڤيو” الجموع من مختلَف الأحزاب اللبنانية والأسترالية ومن كافة الروابط والجمعيات والأفراد، على رأسهم المطران أنطوان شربل طربيه والمطران ميلاتيوس ملكي وبحضور ممثلين عن مطارنة الكنائس الأرثوذكسية والكاثوليكية والسريانية في أستراليا، إضافة إلى العديد من الكهنة والنواب والوزراء الأستراليين، ورئيس بلدية كانتربري/بانكستاون كال عصفور وعضوَي بلديتها جورج زخيا وبلال حايك، إضافة إلى رئيس التجمع المسيحي اللبناني الأسترالي والي وهبي وحشد من اهل الصحافة والإعلام ورجال الأعمال .
عَرَّف الحفل المهندس بدوي الحاج، مُشدداً على عروبة وعلمانية وثبات موقف المرده ورئيسه سليمان فرنجيه .
تلاه كلمة للمطران طربيه شدد فيها على دور الأحزاب الفاعل في أستراليا بشكل عام ودور تيار المرده الدَّؤوب على جمع الكل تحت راية الوطنية والإنفتاح . من ثم رفع الصلاة إلى الرب كي يحفظ البشرية ويجنبها الأمراض والنكبات وتمنى الشفاء لكل من أصابه ڤيروس الكورونا .
بعد ذلك كانت كلمة لنائب پاراماتا الأحراري الدكتور جيف لي، حيث أشاد بدور تيار المرده الرياديّ في أستراليا وانفتاحه على الجميع .
بعده كانت كلمة لنائب لاكمبا العمّالي جهاد ديب الذي شدد على دور المرده في نشر الوعي والثقافة بين أبناء الجالية، وعَرَّج في كلمته على الزيارة التي قام بها وفد من حزب العمال إلى بنشعي في أيار ٢٠١٦ وكيف أنّ أعضاء الوفد، خلال زيارتهم لمركز الشمال للتوحد، تأثروا جداً بالرعاية التي يقوم بها المركز في سبيل تعليم وتثقيف فئة كبيرة من الشباب والشابات كي يبقوا على تواصل بالمجتمع الخارجي .
آخَر الكلام كان لمسؤول مكتب المرده في أستراليا، السيد فادي مَلّو، حيث شدد على التكاتف والتعاضد فيما بيننا كجالية واحدة مُوَحَّدة ونبذ كل الشوائب التي تعترض طريقنا في الوصول إلى “ تكاتُف قوي “، وشدد مَلّو، على دور الأحزاب والمُغتَرِب في الوصول إلى لبنان الغَدّ، وأكد على ضرورة محاربة التطرف والإرهاب في كل مكان.
كذلك شدد مَلّو على ضرورة مساهمة الأحزاب في الأعمال الخيرية لِما يمر به وطننا الأم من أوقات عصيبة .
بعدها بدأ البرنامج الفنّي الحافل وطال حتى ساعات الصَّباح الأولى.