Beirut weather 15.51 ° C
تاريخ النشر February 28, 2020 21:10
A A A
فيرا يمين: لنتوحد في ظل ما يواجهنا من تحديات
الكاتب: موقع المرده

أكدت عضو المكتب السياسي في “المرده” السيدة فيرا يمين ان “ما يحصل في لبنان هو وباء وفيروس بحد ذاته، حيث بات للكورونا مذهب او طائفة واصبح هناك تسييسا له، وهذا يعود الى الانهيار الاخلاقي الذي يكرّس انهيار الامم والدول”، مؤكدة على ضرورة ان نتوحد في ظل ما يواجهنا من تحديات لافتة الى انه يجب الانتباه الى ان صحة الناس اهم من القوى السياسية جميعها ولهذا السبب قامت وزارة الاشغال العامة والنقل​ اليوم بايقاف الرحلات الجوية مع عدد من الدول”.
وفي حديث لها عبر قناة الميادين قالت يمين: “قلبنا على كل دولة ينتشر فيها الفيروس، ولكن لماذا جاء الفيروس في هذا التوقيت بالذات اي قبل الانتخابات الرئاسية الاميركية، وكيف تسيطر اميركا عليه، فهل توصلت اميركا الى اللقاح اللازم الامر الذي يعتبر عملا غير انسانيا، او انها تسيطر عليه بالموضوع السياسي وهذا الامر يعدّ تهمة لاميركا بانها هي المسببة لهذا الفيروس بطريقة غير مباشرة، واضافت: “هذا الارهاب الذي اوجدوه ونشروه لا بد ان يرتد الى دولهم، هذا ارهاب ولكن على طريقة الفيروس”.
وتابعت يمين: “عندما بدأ ينخفض معدل الوفيات في الصين، قامت منظمة الصحة العالمية بتحويله من فيروس الى وباء وارتباط هذه المنظمة معروف اين هو ومع من هي مرتبطة وما “بشرت” به ملتبس”.
واضافت: “يتم العمل اليوم في الصين وايران على ايجاد العلاج المناسب لفيروس كورونا ونتمنى ان نبشَّر بالخير قريبا”.
ورأت ان هناك تركيزا في الاعلام على بعض الدول، وهذا يعود الى التسييس الحاصل اليوم، حيث يحاولون الايحاء ان الاوبئة والامراض تأتي من دول معينة، قائلة: “نحن نفتقد اليوم الى المحبة وعسانا غدا الا نفقد الانسانية”.
واشارت يمين الى انها زارت ايران منذ حوالي الشهر، ولكن بالوعي والايمان يجب علينا ان نواجه مثل هذه الحالات، مضيفة: “لا يمكن لاحدنا ان يزايدنّ انسانيا على رجل الانسانية الاول في هذا العالم وهو قداسة البابا فرنسيس الذي سلّم بيده على مصابين بكورونا آملا الرجاء والشفاء، مشددة على “ضرورة العودة الى الانسانية والضمير لكي نرتقي الى مصافي الايمان لان ما يحدث معيب”.
ولفتت الى ان اميركا كانت تدّعي بشكل او بآخر ان اي عقوبات لا تلحظ شركات الادوية “بالحجة الانسانية”، فيما العقوبات الاميركية مؤخرا على دول المنطقة للمرة الاولى طاولت شركات ادوية، متسائلة: “هل هذا حصل بالصدفة ايضا وبالتزامن”؟.
وختمت يمين قائلة: “نحن اليوم امام مواجهة فعلية باعتبار ان الصين شريك اساس في هذه المواجهة، بل المتقدم بين الدول اقتصاديا، لذلك علينا ان نواجه بشكل واع ومنطقي وعلمي وانساني لنمكّن وجودنا ودولنا وكياناتنا”.