Beirut weather 11.82 ° C
تاريخ النشر February 26, 2020 23:40
A A A
كيف تجني أموالا من “يوتيوب”؟
الكاتب: سبوتنيك

أعلنت “غوغل” قبل أسابيع عن تحقيق منصة “يوتيوب” إيرادات بنحو 15 مليار دولار في عام 2019، بفضل مبيعات الإعلانات، ما يُظهر للعالم مدى ضخامة النشاط التجاري لشبكة الفيديو.

على عكس “فيسبوك” و”تويتر”، اللتين تحتفظان بنصيب الأسد من إيرادات الإعلانات ولا تشاركانه مع الأشخاص أصحاب المحتوى، فإن “غوغل” تتبع نهجًا مختلفًا في تقسيم إيرادات الإعلانات من منشئي محتوى الفيديو.
وهذا يعني أن ملايين الأشخاص يستفيدون من انضمامهم إلى “يوتيوب” عن طريق إنشاء مقاطع فيديو، ما يحقق لهم دخلًا إضافيًا أو ربما يصبح مصدر الكسب الرئيسي لهم.
ووفقًا لمجلة “فوربس”، كان ريان كاجي البالغ من العمر 8 سنوات، والذي يدير قناة لمراجعة وتقييم ألعالب الأطفال، هو الأكثر ربحًا من المنصة خلال العام الماضي، حيث جنى 26 مليون دولار من إيرادات الإعلانات وعروض الرعاية.
ربما تكون فرص تدشين قناة مثل التي أطلقها كاجي أمر نادر الحدوث، لكن لا يمكن إنكار وجود فرصة أمام الجميع لتقديم تجربة مشابهة. ربما أيضًا لا يمكن للمرء الاستقالة من عمله في الغد ليبدأ قناته الخاصة.
ومع ذلك، ووفقًا لتقرير لموقع “يو إس إيه توداي”، تظل الفرصة متاحة لتحقيق دخل إضافي عبر “يوتيوب” إذا استثمر المرء شغفه، كما تقول باربرا ماكدونالد، مديرة المنتجات في الشركة، والتي تشارك في إعداد سلسلة “كريتور إنسايدر” الهادفة إلى مساعدة صانعي المحتوى الجدد.
وتقول باربرا: “إذا كان لديك موضوع تهتم به، فجربه”. وتوضح فيما يلي مجموعة من النصائح الرئيسية التي يجب مراعاتها قبل البدء في مشروع طموح عبر المنصة.
1- التخصص
تقول باربرا: “اتبع شغفك، وابدأ قناتك بناءً على اهتمامتك الخاصة، ولتكن البداية صغيرة ومتواضعة ليكون من السهل عليك توفير الوقت للعثور على الجمهور”.
على سبيل المثال، بدلًا من إطلاق قناة مخصصة للطعام بما يشمل من فئات واسعة جدًا، حقق بعض منشئي المحتوى نجاحًا كبيرًا بالتركيز على أنواع بعينها، كأحدث نماذج الحلوى المقدمة في متنزهات “ديزني”.
تضيف باربرا: “لا أحب بالضرورة الذهاب إلى حدائق ديزني، لكني أحب أن آكل، لذلك يجذب هذا الأمر اهتمامي”.
2- لا تقلق بشأن المعدات باهظة الثمن
لا تحتاج إلى كاميرا رقمية أحادية العدسة مرتفعة التكلفة. يصنع العديد من منشئي محتوى “يوتيوب” مقاطع فيديو خاصة بهم باستخدام الهواتف الذكية.
تستخد باربرا نفسها كاميرا “كانون إي أو إس- إم” والتي تباع بأقل من 500 دولار، فيما يستخدم زميلها في البرنامج توم ليونغ، هاتف “غوغل بيكسل 4” الذكي.
تؤكد باربرا: “الأمر كله يتعلق بالمحتوى وليس المعدات، لا تدع معداتك تشكل حاجزًا”.
3- التمهيد للخطوة التالية
ستحتاج إلى جذب مشتركين إلى قناتك إذا كنت تريد أن يضمك “يوتيوب” إلى برنامج الشركاء للحصول على جزء من الإيرادات. المتطلبات لتحقيق ذلك هي: “ألف مشترك، و4 آلاف ساعة من المشاهدات خلال فترة 12 شهرًا”.
كيف يمكن الحصول على المشتركين في البداية؟ ترد باربرا بـ”ابدأ مع العائلة والأصدقاء، وانطلق من هناك”.
4- التفاعل مع الجمهور
تريد منصة “يوتيوب” أن ترى استجابة المجتمع لمقاطع الفيديو التي يضعها منشئي المحتوى، لذا من الضروري التفاعل مع المشاهدين الجديد في قسم التعليقات، وإرسال استطلاعات الرأي والصور على صفحة “المجتمع” الخاصة بالقناة لبدء حوار مع المشتركين.
5- التناسق
تنصح باربرا بأن يضع المنشئي جدولًا زمنيًا لتحميل الفيديوهات، حتى يعرف الجمهور موعد بث المقاطع الجديدة.
لا يقصد بذلك أن يكون هناك مقطع جديد كل يوم أو كل أسبوع، لكن بالقول مثلًا إن هناك مقاطع جديدة كل ثلاثاء أو في اليوم الأول من الشهر، مع الالتزام بهذا الوعد.
6- الدقة في اختيار العناوين
تفضل منصة “يوتيوب” مقاطع الفيديو التي تحتوي على عناوين وأوصاف جيدة ومثيرة للاهتمام، لذلك يجب التعبير بدقة عن محتوى الفيديو وإخبار المشاهدين بما يمكن توقعه.
ووفقًا لباربرا فإن الصور المصغرة، التي تنبثق على صفحة YouTube الرئيسية، تكون عادة واضحة بشدة، مع صور لأشخاص بداخلها لأن الناس ينجذبون إليها بمجرد النظر.
7- التعاون مع المستخدمين الآخرين
بعد الانطلاق، ابدأ في إنشاء مقاطع فيديو مع مستخدمين آخرين لتوسيع نطاق جمهورك ومشاهدة عملك أمام جمهورهم والعكس.