Beirut weather 26 ° C
تاريخ النشر February 24, 2020 07:59
A A A
هل تكون المعالجة جراحية او عبر المسكنات؟
الكاتب: حسنا سعادة - موقع المرده

فيما يغادر وفد صندوق النقد الدولي بيروت على دفعتين الاولى اليوم والثانية يوم غد، تمهيدا لوضع تقريره حول مالية الدولة وكيفية معالجة الازمة لا بل الازمات المالية والاقتصادية الراهنة، برزت ازمة جديدة صحية هذه المرة تجلت بتسجيل اول حالة كورونا في لبنان، الذي استقبلها بطنة ورنة اعلامية وفايسبوكية، لم تشهدها الدول الاربعين الذي حط فيها هذا الفيروس الخبيث، والذي برأفة العناية الالهية لا يزال تحت السيطرة حتى الساعة، فيما يجب فتح تحقيق واسع حول اختفاء الكمامات الطبية التي تمثل خط الدفاع الاول بعدم انتشار هذا الفيروس بين الناس بالتزامن مع عزل المصابين في بلد لا يزال معزولا لناحية المساعدات، بعدما فقدت معظم الدول المانحة الثقة بامكانية اجراء الاصلاحات اللازمة من اجل النهوض بالعملية الانقاذية، باستثناء فرنسا التي اعلن وزير ماليتها عن استعداد بلاده لدعم لبنان، الذي هو في حالة طوارىء، داعيا الى الفصل الواضح بين التعافي الاقتصادي والجهود التي تقودها اميركا لمواجهة ايران في المنطقة.
ويقول مصدر متابع لموقع “المرده” ان على لبنان ان يساعد نفسه قبل ان تساعده الدول الصديقة لانه من دون اصلاحات جذرية على كافة الصعد، لاسيما في ملف الكهرباء الذي يكبد الدولة نحو نصف الدين العام، لن تصبح الامور على السكة الصحيحة وبالتالي لن نستعيد الثقة الدولية ببلدنا، مؤكدا اننا
اليوم لم نعد على شفير الهاوية بل بتنا في قعرها لذا يجب ان تكون المعالجات جراحية وليس عبر المسكنات.