Beirut weather 11.13 ° C
تاريخ النشر February 10, 2020 06:09
A A A
بالصور: أوسكار 2020.. تعرف إلى قائمة الفائزين بالجوائز
الكاتب: العربية
EQY4tAWXYAEf9h- EQZASChXkAA_jDE
<
>

انطلق حفل توزيع جوائز الأوسكار 2020 ، في الساعات الأولى من صباح اليوم على مسرح دولبي في مدينة لوس أنجلوس.
وبدأ الإعلان عن الفائزين بالجوائز بعد اكتمال وصول الفنانين من مختلف أنحاء العالم إلى مقر الاحتفال في نسخته الـ92.
فاز الممثل يواكين فينيكس بجائزة “أفضل ممثل” عن فيلم “الجوكر”، وذلك خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقامته أكاديمية فنون وعلوم السينما الأميركية في مسرح دولبي بلوس أنجلوس، الذي امتد حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، فيما فازت النجمة رينيه زيلويغر بجائزة “أفضل ممثلة” عن دورها في فيلم “جودي”.
من جهته، فاز براد بيت بجائزة أوسكار “أفضل ممثل مساعد” عن دوره في فيلم “وانس آبون أتايم إن هوليوود” من إخراج كوينتن تارانتينو. أمّا لورا ديرن فنالت جائزة أوسكار “أفضل ممثلة مساعدة” عن دورها في فيلم “ماريدج ستوري”.
بينما فاز فيلم “توي ستوري 4” بجائزة أوسكار أفضل فيلم رسوم متحركة، و نال فيلم “أميريكان فاكتوري” بجائزة أوسكار أفضل فيلم وثائقي، أما الفيلم الكوري الجنوبي “بارازايت” ففاز بجائزة أوسكار “أفضل فيلم أجنبي”، ومخرجه الكوري الجنوبي بونغ جون هوو فاز بجائزة أوسكار “أفضل مخرج”، متفوقاً على البريطاني سام منديس الذي كان الأوفر حظا للفوز.
بالعودة إلى بيت، فإنّه تفوق في هذه الفئة على جو بيشي و العملاق آل باتشينو وكلاهما في فيلم “ذي آيريشمان” لمارتن سكورسيزي وأنطوني هوبكينز “ذي تو بوبس” وتوم هانكس عن “ايه بيوتفل داي إن ذي نيبرهود”.
وقال بيت متوجها إلى الحضور في مسرح “دولبي ثياتر” في لوس أنجليس “أنا مصعوق. أنا لا أنظر إلى الماضي عادة لكن ذلك جعلني أفعل”.
واستذكر وصوله إلى هوليوود والممثلة جينا ديفيس والمخرج ريدلي سكوت اللذين أعطياه فرصته الأولى في فيلم “ثيلما أند لويز” (1991) قبل حوالى 30 عاما.
أما الممثلة الأميركية لورا ديرن، التي فازت بجائزة أوسكار أفضل ممثلة في دور ثانوي عن دورها كمحامية سريعة الكلام ومتطرفة في فيلم “ماريدج ستوري”، فقد تفوقت، عشية عيد ميلادها الـ53، على مارغو روبي “بومبشل” وسكارليت جوهانسون “جوجو رابيت” وفلورانس بيو “ليتل وومن” وكاثي بايتس “ريتشارد جويل”.
وفيلم “بارازايت”، الذي فاز بـ”أفضل فيلم أجنبي”، يراوح بين التشويق والكوميديا العائلية والسخرية اللاذعة حول التفاوت الاجتماعي وهو أول عمل كوري جنوبي يفوز بجائزة اوسكار.
وسبق للفيلم أن فاز العام الماضي بالسعفة الذهبية لمهرجان “كان”، فضلا عن مجموعة من الجوائز هذا الموسم من بينها “غولدن غلوب” و”بافتا”. وقد نال استحسانا كبيرا في صفوف النقاد. وهذه الجائزة الثانية له في الحفلة بعد نيله جائزة أفضل سيناريو أصلي.