Beirut weather 18.13 ° C
تاريخ النشر January 24, 2020 21:08
A A A
هل يلمح مبابي لانتقاله إلى ريال مدريد؟
<
>
زين الدين زيدان

أكد مهاجم باريس سان جيرمان، الفرنسي الشاب كيليان مبابي، أن المدرب الحالي لريال مدريد، زين الدين زيدان، هو المثل الأعلى لأي لاعب فرنسي من جيله.

 

وتشير تقارير إلى أن كيليان مبابي، البالغ من العمر 21 عاما، أوقف مساعي باريس سان جرمان لتجديد عقده، في خطوة وصفها البعض بأنها مؤشر على عزمه الانتقال إلى ريال مدريد.

 

وجاءت تصريحات مبابي هذه في مقابلة أجرتها معه صحيفة “لا غازيتا ديللو سبورت” الإيطالية الاثنين الماضي، وقال فيها: “إذا كنت فرنسيا، فمثلك الأعلى سيكون زيدان بالتأكيد”.

 

ومع ذلك، ورغم هذا التصريح من مبابي، فإنه رفض الحديث للصحافة ووسائل الإعلام عن خططه المستقبلية، وتحديدا فيما يتعلق بالانتقال إلى ريال مدريد، مشيرا إلى أن الحديث عن اهتمام النادي الإسباني به لن يكون جيدا لسان جرمان.

 

وشدد مبابي على أنه يريد مساعدة فريق الحالي وأن من الأهمية بمكان عدم الحديث عن مستقبله.

 

لكن الحديث عن خطط انتقال مبابي إلى سانتياغو برنابيو أو اهتمام الأخير باستقطاب النجم الفرنسي، لم يأت من فراغ، إذ إن تقارير أشارت إلى أنه يوجه رسائل إلى لاعبي الريال، وقال إنه “معجب بطريقة لعب البرازيليين” في النادي الملكي، مثل مارسيلو وكاسيميرو وإيدر ميليتاو ورودريغو ورينير وفينيسيوس.

 

ليس هذا فحسب إذ إن زين الدين زيدان نفسه كان قد عبر عن إعجابه بنجم باريس سان جرمان، وقال: “فيما سبق كنت أنا قدوة، لكن القدوة حاليا هو كيليان”.

 

أما اللاعب الإسباني في ريال مدريد، خوسيه إغليسياس، المعروف بلقب “ناتشو” فقد وصفه بأنه لاعب من طراز عالمي، مضيفا: “إذا أرسل مبابي إشارات، علينا أن نكون مستعدين لاستقباله إذا أراد الانضمام إلينا”.

 

ووفقا لصحيفة “أس” الإسبانية، فإن قرار مبابي بتعليق محادثات تجديد عقده مع باريس سان جرمان تنسجم مع استراتيجية ريال مدريد بشكل كامل، ذلك أن رئيس النادي فلورينتينو بيريز لن يقوم بأي حركة جريئة بالنظر لعلاقته الطيبة مع النادي الفرنسي.

 

وبالتالي، فإن ما ينبغي على ريال مدريد القيام به هو التوقف وعدم القيام بأي شيء والسماح لمبابي باتخاذ المبادرة الشجاعة وفتح الباب المؤدي إلى سانتياغو برنابيو، رغم خضوع مبابي لضغوط مكثفة من أجل البقاء ملعب الأمراء.

 

ومن هنا يصف البعض ما يحدث مع مبابي بأنه مشابه للطريقة التي اتبعها النجم البلجيكي في تشلسي الإنجليزي سابقا وريال مدريد حاليا، إدين هازارد.

 

لكن النجم الفرنسي الكبير لديه الوقت الكافي لتحقيق ما يريد، ذلك أن عقده مع باريس سان جيرمان ينتهي في العام 2022، مما يتيح له مجالا أوسع للمناورة.

 

وإذا لم تتم عملية الانتقال في هذا الصيف، فيمكنه الانتظار حتى صيف 2021، سيظل على بعد عام واحد من مغادرة ملعب الأمراء مجانا.

 

ولهذا السبب على ما يبدو، لا يخشى مبابي، من توجيه الكثير من الغمزات إلى زيدان وريال مدريد، وهذه أخبار قد تكون جيدة للجميع في ريال مدريد.

 

يشار إلى أنه في تشرين الثاني الماضي، اشتعلت حرب كلامية بين زيدان وباريس سان جرمان، عندما رد المدرب الفرنسي على سؤال بشأن مبابي، حيث قال زيدان آنذاك: “في الوقت الحالي، هو لاعب في صفوف باريس سان جرمان. سنرى ماذا سيحصل في المستقبل، لكنه دائما ما ردد بأن حلمه هو اللعب لريال مدريد”.

 

وسارع المدير الرياضي في ملعب الأمراء، البرازيلي ليوناردو، إلى الرد على زيدان بالقول: “بصراحة، الأمر مزعج، مزعج للغاية، فهذه ليست المرة الأولى.. أعتقد بأن الوقت ليس مناسبا للحديث عن مبابي إذ يتبقى له عامان ونصف على عقده معنا، والحديث عن رغبة، وعن حلم في كل مرة، يجب أن يتوقف هذا الأمر. ليس الوقت المناسب للتعرض له من الناحية الذهنية”.

 

وتعجب تصريحات ليوناردو زيدان، فرد بالإصرار على أن كل ما فعله هو نقل ما قاله اللاعب في أوقات سابقة، وقال: “مبابي قال بنفسه أن حلمه اللعب في أحد الأيام بقميص ريال مدريد. هذا ما قلته ببساطة. قلته وسأردده كل يوم”.