Beirut weather 14.88 ° C
تاريخ النشر January 21, 2020 22:43
A A A
دياب: أعدكم بأن الحكومة ستنكب على العمل ابتداء من اليوم الاول

بعد تلاوة مراسيم تشكيل الحكومة، أكد رئيس الحكومة حسان دياب انه “في 17 تشرين الأول خرج اللبنانيون إلى الشارع بعد ان ضاقت فسحة الأمل، هتفوا ضد من يريد اغتيال أحلام اللبنانيين بدولة عادلة يحميها القانون الذي لا يميز بين مواطن ومسؤول، استعاد اللبنانيون المبادرة واستعادوا موقعهم كمصدر للسلطات، وحملوا أعلام لبنان فوحدوا الوطن وكسروا الحواجز بين المناطق وعطلوا الاستثمار السياسي وهدموا جدران السجن الذي يحتجز طموحاتهم”، معتبرا ان “الانتفاضة هي الطريق نحو الهدف ورسمت معالم لبنان”.

وقال دياب: “قيل الكثير في ظروف تكليفي وتعمدت الصمت في مواجهة الاتهامات لأنني أريد العمل لا الجدل، انطلقت في عملية التأليف متسلحًا في الدستور، وضعت معايير محددة لفريق عمل الحكومة الذي على اساسه اردت اختيار الوزراء، واجهت الكثير من الصعوبات في بلد ليس فيه احترام للمعايير وسهرنا الليالي نفتش وندرس ونقارن وكنا نعاند حتى وصلنا إلى تشكيل أول حكومة تجتمع فيها مواصفات مميزة لمواجهة ظروف استثنائية، انطلاقا من ذلك أحيي انتفاضة الثورة التي دفعت نحو هذا المسار فانتفض لبنان”، موضحاً أن “هذه الحكومة هي حكومة تعبّر عن تطلعات المعتصمين على مساحة الوطن وستعمل لترجمة مطالبهم في استقلالية القضاء واسترجاع الاموال المنهوبة”.

وأضاف “أحيّي الانتفاضة التي دفعت نحو هذا المسار فانتصر لبنان وهذه الحكومة تعبّر عن تطلعات المعتصمين على مساحة الوطن وستعمل لترجمة مطالبهم”، لافتاً الى ان “المشاهد التي رأيناها خلال الأيام الماضية كانت مؤلمة والمهم الآن أن نحافظ على الاستقرار ومؤازرة الجيش اللبناني والقوى الأمنية للمحافظة على هذا الاستقرار”.

وأكد انه “لدينا الإمكانات للاستمرار ولدينا ثرواتنا وسنحميها وندافع عن حقنا فيها بكل الوسائل”، مشدداً على أنه “سنسعى الى القيام باللازم للوصول الى مطالب اللبنانيين وأعدكم بأن الحكومة ستنكب على العمل ابتداء من اليوم الاول”.

وقال رئيس الحكومة: “نحن جزء من المحيط العربي وسنسعى للتعاون مع الجميع وأول جولة لي في حال اعطاء الثقة ستكون للمنطقة العربية خصوصا الخليج العربي”، مؤكداً أنه “لم يترك حضن دار الفتوى وسيزورها قريبًا للاجتماع مع سماحة المفتي”.