Beirut weather 22.16 ° C
تاريخ النشر January 7, 2020 08:02
A A A
الياس فرحات لموقع “المرده”: هذا هو الهدف المعقول الذي يمكن ان يفكر به القادة الايرانيون
الكاتب: سعدى نعمه - موقع المرده

شكّل اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني الشهيد قاسم سليماني “انفجاراً اقليمياً ودولياً” في الايام القليلة الماضية وباتت المنطقة باستشهاده على صفيح ساخن حيث كان تأكيد على حتمية الرد وبانه سيكون موجعاً، ويقول الخبير والباحث الاستراتيجي العميد المتقاعد الياس فرحات في حديث لموقع ” المرده” أنه “بات من المؤكد أن ايران سوف ترد على اغتيال اللواء قاسم سليماني وذلك عقب اجتماع مجلس الأمن القومي الايراني استثنائياً برئاسة المرشد الاعلى للثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي انما كيفية الردّ وزمانه ومكانه فهذا ما تعمل عليه القوى المعنية المسلحة في ايران ومن المرتقب ان يكون الرد داخل العراق حيث حصلت حادثة الاغتيال وحيث تتواجد وحدات عسكرية أميركية في قواعد من “القيّارة” شمالاً الى “بلد” جنوب سامراء وقاعدتي الحبانية وعين الأسد على نهر الفرات وقواعد أخرى متفرقة، لافتاً الى أن كل هذا الوجود العسكري الاميركي سيشكل هدفاً للوحدات العراقية وغالب الظن أن لها علاقة بايران ولها حساب أيضاً مع الولايات المتحدة الاميركية التي عمدت الى اغتيال ابو مهدي المهندس نائب قائد الحشد الشعبي العراقي”. وبيّن فرحات أن “الرد الايراني والعراقي سوف يكون بعمليات متدرّجة اي كمائن على الطرقات التي يتنقّل عليها العسكريون والقوافل العسكرية الاميركية او صواريخ دفاع جوي تتصدى لطائرات الهليكوبتر لكن أستبعد ان يكون هناك عملية قصف كبيرة بصواريخ بالستية او صواريخ كروز لأنه في هذه الحالة فان ذلك سيستجلب رداً اميركياً كبيراً يؤدي الى حرب اقليمية لا يريدها لا الاميركيون ولا الايرانيون، مشدداً على ان استنزاف القوات الاميركية في العراق هو الهدف المعقول الذي يمكن ان يفكر به القادة العسكريون الايرانيون”. ورداً على سؤال حول التداعيات التي قد تترتب عن هذا الاغتيال على الساحة اللبنانية، رأى العميد فرحات أن “من المعروف ان في لبنان لا تتواجد قوات عسكرية أميركية فهناك سفارة اميركية في عوكر ويقوم عدد من الجنود بحراستها وهذا أمرٌ طبيعي انما لا يوجد في لبنان انتشار عسكري اميركي كما هو الحال في شمال سوريا اي في منطقة حقول النفط او في التنف جنوب سوريا او في جنوب العراق، معتبراً أن “الوضع في لبنان مختلف ولن تحصل اي مواجهات على الاراضي اللبنانية كونه لا يوجد انتشار عسكري أميركي”. وعما اذا كانت عملية الاغتيال يمكن أن تؤثر على عملية تشكيل الحكومة اللبنانية رأى ان: “لا تأثير لما يجري في الاقليم وخاصة في العراق على تشكيل الحكومة”.
وعن السيناريو الذي تحاول واشنطن جر طهران إليه، قال العميد فرحات: “الولايات المتحدة الأميركية تحاول جرّ ايران الى القبول بالأمر الواقع باغتيال اللواء سليماني والقبول بالتهدئة التي نادى بها بعض القوى الاقليمية في المنطقة والاتحاد الأوروبي ولكن ايران لن ترضى بعدم الانتقام لسليماني لأن ذلك كفيلٌ بالتأثير على هيبة الجمهورية الاسلامية داخل ايران وخارجها”.