Beirut weather 7.39 ° C
تاريخ النشر December 29, 2019 22:56
A A A
المحامي فرنجيه: لا نريد حصصا بل حكومة انقاذية تلبي طموحات الناس
الكاتب: موقع المرده

أكّد المسؤول الاعلامي في “المرده” المحامي سليمان فرنجيه ان “البلد يحتاج الى حكومة وخصوصا انه على شفير الانهيار ، كما انه اليوم توجد عملية محاكاة للرأي العام الذي انتفض ونحن مؤمنون بهذا الحراك ومتطلباته”، لافتا الى ان “تشكيل الحكومة يحتاج الى وحدة معيار”.
وفي حديث له ضمن برنامج “يوميات ثورة” مع الاعلامي جورج صليبي عبر محطة الجديد اشار المحامي فرنجيه الى ان الحكومة يجب ان تأخذ الثقة من مجلس النواب قائلا: “كان لدينا نظرتنا في عملية تشكيل الحكومة، كما كان لنا تعاون مع الرئيس المكلف وما زال التواصل مستمرا”.
واضاف: ” نحن كتيار مرده لا نعتمد النكد السياسي لاتخاذ موقف، نحن نتطلع لحكومة انقاذية يكون لها مسؤوليات وهذا هدفنا وعلى ضوئها جاء موقف رئيس تيار المرده سليمان فرنجيه”.
وتابع: “التكتل الوطني موجود في المجلس النيابي ، نحن كتيار مرده نعي انه يجب ان نحاكي الرأي العام، ولا نتطلع لحصة انما لمحاكاة الرأي العام وايضا وحدة المعيار ونحن مع الاوادم، كما اننا نتعاطى بمنطق وخارج نطاق تسجيل نقاط على بعضنا البعض”.
وردا على سؤال قال المحامي فرنجيه: “نحن ضمن جو سياسي معين وواضح ولكننا اخذنا بالاعتبار الوضع المستجد في البلد ونحن لا نقوم بعملية ابتزاز في عملية اعطاء الثقة للحكومة، ولكن في نهاية المطاف يجب ان نكون على اطلاع بعملية تشكيل الحكومة بحيث يبنى على الشيء مقتضاه، نحن نسهل ولا نعرقل، وبما اننا وصلنا الى مرحلة الرئيس المكلف حسان دياب يجب ان نصل الى بر الامان والا نصل الى المواجهة”، لافتا الى ان ” عدم ترشيح الرئيس سعد الحريري لاي احد هو بحد ذاته منحى ايجابي”.
واردف قائلا: “ان الانتخابات النيابية أفرزت مجلسا نيابيا جديدا وهذا المجلس يجب ان يعطي الثقة للحكومة والحراك هو تغيير بالمزاج العام من هنا ضرورة التغيير في الآداء والسلوك ونحن نتماهى مع الحراك لتغيير السلوك والآداء”.
ورأى انه لا يمكن ان نفكر بان عملية التشكيل او التأليف موجهة ضد طائفة معينة قائلا: ” ان السنة هم الوعاء الاكبر والطائفة السنية هي طائفة اساسية وشريكة اساسية باي عملية انقاذية، والرئيس المكلف يسعى جاهدا لضم كل الافرقاء ، يجب ان ننتظر آداء الحكومة اذا كان استفزازيا لهذه الطائفة ام لا”.
واكد اننا ننتظر شكل هذه الحكومة ومن بعدها نأخذ الموقف المناسب ونتمنى ولادة الحكومة قريبا والابتعاد عن الايادي الخبيثة في التشكيل ونحن لا نفتش عن الحصص بل نريد حكومة انقاذية تلبي طموحات الناس التي نزلت الى الشارع”.