Beirut weather 9.66 ° C
تاريخ النشر November 19, 2019 11:31
A A A
أطعمة قد تُفسد الريجيم… تجنّبوها!
الكاتب: صحتي

غالباً ما تعتمد معظم أنواع الرّيجيم الهادفة لإنقاص الوزن على تعزيز الشّعور بالشّبع لفتراتٍ طويلةٍ منعاً للشّعور بالجوع؛ ومن المعروف أنّ الأطعمة التي تحتوي على الألياف الطبيعيّة من أشهر المأكولات التي يُمكنها أن تفي بالغرض.
نُعدّد في هذا الموضوع أبرز الأطعمة التي تُستهلك عادةً في الأنظمة الغذائيّة ولكنّها قد تُفسد الرّيجيم.
الأطعمة المُصنّعة
تُعتبر الأطعمة المُصنّعة ومنها المُحليات الصناعيّة من المأكولات الغنيّة بالمواد الكيميائيّة والمواد الحافظة؛ لذلك فإنّها تعمل على إبطاء التّمثيل الغذائي في الجسم وقد يُعيق الإعتياد على تناولها عمليّة خسارة الوزن وقد يؤدّي بدل ذلك إلى تراكم الدّهون في الجسم.
الأطعمة القليلة أو منزوعة الدّسم
عادةً ما يُنصح بتجنّب تناول الدّهون عند اتّباع أيّ نظامٍ غذائيّ لفقدان الوزن، إلا أنّ ذلك ليس ضرورياً دائماً؛ فعند إزالة الدّهون من بعض المُنتجات المُتناوَلة قد تُحلّى بسكّرٍ إضافيّ لجعل الطّعام أكثر استساغة، وهذا أكثر ما يُضرّ عمليّة فقدان الوزن ويؤدّي إلى نتائج عكسيّة.
ألواح الجرانولا
تُصنّع ألواح الجرانولا التقليديّة من السكر والزّيوت المهدرجة وهي خاليةٌ من البروتين وتحتوي على سعراتٍ حراريّةٍ أقلّ مُقارنة بالوجبات الأخرى، كما أنّ النّكهة التي تتمتّع بها ألواح الجرانولا تُرضي الشهيّة بيد أنّها قد لا تُعزّز الشعور بالشّبع كباقي الأطعمة.
الوجبات الخفيفة المالحة
من غير المُمكن الإكتفاء بحصّةٍ واحدةٍ من الوجبات الخفيفة المالحة نظراً لاحتوائها على نسبةٍ زائدةٍ من الصوديوم وهي عادةً ما تخلو من الألياف أو البروتين؛ فالمُحتوى المُرتفع للملح في هذه الأطعمة قد يتسبّب بالجفاف وهذا بدوره يقوم بخداع الجسم ويدفعه إلى طلب المزيد من الوجبات الخفيفة بدلاً من شرب الماء.
العصائر
يُنصح بتفادي اللجوء إلى العصائر في الرّيجيم لأنّها قد تُفسده؛ وهذا يعود إلى أنّ العمليّة المُستخدمة في تصنيع العصير تُفقده معظم العناصر المُغذّية فيه مثل الألياف، وتحوّله إلى سائلٍ غنيّ بالسكر والسّعرات الحراريّة التي ترفع نسبة السكر في الدم فيؤدّي تناول العصير إلى الشّعور بالجوع.