Beirut weather 24.3 ° C
تاريخ النشر October 23, 2019 11:14
A A A
إليكم أسباب نقص الفيتامين D في الجسم
الكاتب: صحتي

تعتبر الفيتامينات من العناصر المهمّة والضرورية لحماية جسم الإنسان ووقايته من الأمراض والعديد من المضاعفات الصحيّة، ومن هذه المكملات الغذائية الفيتامين D الذي يساعد على إمتصاص الجسم للكالسيوم ما يساهم في حماية العظام والحفاظ على صحتها، إضافة الى الوقاية من العديد من أنواع السرطان، ومرض السكري، وأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم. وإن نقص هذا الفيتامين في الجسم يؤدي الى العديد من المضاعفات الخطيرة، وفي موضوعنا التالي سنسلّط الضوء على أبرز العوامل المسببة لتراجع معدّلات هذا الفيتامين عند الفرد.

1- نقص كميات الفيتامينD في النظام الغذائي
من الممكن الحصول على كميات كبيرة من الفيتامين D من أنواع متعددة من الطعام، وهنا نشير الى أن أيّ نقص في معدلات هذا الفيتامين قد يكون نتيجة سوء التغذية وعدم الحصول على كافّة المكوّنات الضرورية للجسم، وذلك بشكل خاص عند الأشخاص النباتيين.
2- عدم التعرّض الكافي لأشعة الشمس
أشعة الشمس هي مصدر أساسي للفيتامين D وإن الأشخاص الملزمين بالبقاء في المنزل لفترات طويلة، أو الذين يعيشون في مناطق غير معرضة للشمس، إضافة الى الأشخاص الذين يقومون بتغطية أجسادهم بشكل كامل طوال الوقت، يكونون أكثر عرضةً لنقص هذا الفيتامين عندهم.
3- أصحاب البشرة الداكنة
إنّ صبغة البشرة أو الميلانين تضعف قدرة البشرة على إنتاج الفيتامين D بعد التعرّض للشمس، ما يترجم بالتالي بنقص معدّلات هذا الفيتامين من الجسم.
4- زيادة الوزن والسمنة المفرطة
الأشخاص الذين يعانون من البدانة الزائدة والذين يكون لديهم مؤشر كتلة الجسم أكبر من 30 كغ/متر مربع هم أكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين D، وذلك لأن الجسم يقوم عادة بتخزين الفيتامين في الخلايا الدهنيّة، ممّا قد يؤثر في نسبة هذا الفيتامين المتاحة في مجرى الدم.