Beirut weather 16.07 ° C
تاريخ النشر October 14, 2019 15:18
A A A
فنيانوس عرض مع زواره شؤونا انمائية وخدماتية
49bde1cb-fb04-4afe-acc8-d39e8bdef0ba17e869af-1024-4287-8df2-dd16ecb0f8459cd3c215-d401-4c98-8bad-628509042d09736380a9-bc7f-4859-bd2d-d8f6861dfc31
<
>

أجرى وزير الأشغال العامة والنقل المحامي يوسف فنيانوس، مع زواره اليوم، جولة أفق عامة حول الوضع السياسي الراهن في البلاد والمنطقة والشأن الخدماتي التنموي.
وتناول فنيانوس مع وزير الشباب والرياضة محمد فنيش الوضع السياسي والاقتصادي والانمائي، ولا سيما على صعيد اشغال الوزارة لقضاء صور، ورؤية الوزارة وخطتها والالية التي ستقوم بها في هذا المجال، اضافة الى الخطوات المنوي اتخاذها لما فيه مصلحة جميع اللبنانيين دون استثناء”.
وعرض وزير الاشغال مع عضو كتلة “لبنان القوي” النائب روجيه عازار الوضع السياسي والخدماتي وامكانية زيادة موازنة مرفأ جونية السياحي، بإعتباره مرفأ حيويا ليس لكسروان فقط انما لكل لبنان”.
واشار عازار الى سعيه في امكانية تأمين موازنة اضافية للمرفأ، وقال: “ان الوزير فنيانوس كان واضحا معنا بالنسبة لإمكانات الوزارة، وأعربنا له عن تفهمنا للمعوقات التي تحد من تنفيذ الحاجات كافة، معتبرا ان هذا المرفأ وحسب الدراسات التي وضعت سيدخل اليه 6000 سائح ويشغل 1500 وظيفة، اضافة الى موقف لليخوت تصل سعته الى 500 يخت سياحي في حال نفذ المشروع”.
واكد عازار “ضرورة الاتصال والتعاون مع الدولة السورية من اجل المصلحة الاقتصادية في لبنان، لأن الوضع القائم اثر سلبا على اقتصادنا، لذلك علينا تفعيل تصدير الانتاج اللبناني الزراعي والصناعي عبر معبري نصيب والبو كمال”.
وتداول فنيانوس مع عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب قاسم هاشم شؤون الساعة الاقتصادية والانمائية المناطقية لحاصبيا- العرقوب- مرجعيون و”ضرورة ايلاء الاهتمام لكل ما يتعلق بالقضايا الخدماتية”.
ودعا هاشم الحكومة الى “الإسراع بوضع خطة انقاذية للأزمة الاقتصادية، لأن ما يحصل اليوم على مستوى القضايا الحياتية تجاوز كل الخطوط”، لافتا الى “ان الوزير وضعنا في رؤيته التنموية للمشاريع وفق الامكانيات المتوفرة في موازنة الوزارة”.
وتابع فنيانوس مع عضو “اللقاء الديموقراطي” النائب بلال عبدالله آخر المستجدات السياسية والاقتصادية والملفات المعيشية و”ضرورة اقرار الموازنة ضمن المهل القانونية، والملفات الإنمائية المتعلقة بمشاريع اقليم الخروب العالقة”، مشيرا الى ان الوزيرر فنيانوس ابدى تجاوبه واستعداده للمساعدة ضمن الامكانات المتاحة.
واكد عبدالله “تطابق وجهات النظر مع الوزير حول أهمية الحفاظ على الاستقرار الداخلي والابتعاد عن الخطابات المتشنجة، وإعطاء الأولوية للملفات الاقتصادية والاجتماعية ومعالجة المشاكل المزمنة وعلى رأسها ملف الكهرباء والدين المتراكم”.
وعرض فنيانوس مع مسؤول البلديات المركزي في حركة “أمل” بسام طليس ومدير مكتب رئيس المجلس النيابي العميد محمد سرور، الملفات الانمائية التي تعود للوزارة في كل لبنان دون استثناء.
وبحث مع مدير مرفأ طرابلس الدكتور احمد تامر مناقصات مشاريع البنك الاسلامي التي سيتم طرحها قريبا من قبل مجلس الانماء والاعمار.