Beirut weather 12.18 ° C
تاريخ النشر October 11, 2019 11:29
A A A
اضطرابات الأكل… هل تصيب الأطفال أيضاً؟
الكاتب: صحتي

يمكن للأطفال أن يعانوا من اضطرابات الأكل ولكن قد لا يكتشف الاهل هذه المشكلة أحياناً إلّا بعد وقت. من الصعب للغاية التعرف على اضطرابات الأكل عند الأطفال حتى بالنسبة لبعض المهنيين الصحيين. فغالباً ما تحدث اضطرابات الأكل لدى الأطفال والمراهقين بشكل مختلف عن البلغين.

قد لا يُظهر الأطفال والمراهقون علاماتٍ واضحة لاضطرابات الأكل التي نراها لدى المرضى البالغين الذين يعانون من اضطرابات الأكل. على سبيل المثال، يكون الطفل أقل عرضة لاستخدام مليّنات المعدة، المسهلات، حبوب الحمية، أو التقيؤ بعد الأكل، بل إنه أكثر ميلاً لتطوير سلوكيات الأكل التقييدية أي عدم تلبية الحد الأدنى من الاحتياجات الغذائية اليومية. من هنا، فإن الطفل يفقد الاهتمام بالأكل، ويتحاشى المواد الغذائية ذات ملمس أو لون معيّن، أو حتى إنه يخاف من الاختناق ولكنه لا يتجنب تناول الطعام بسبب الخوف من زيادة الوزن.

ما هي المضاعفات الصحية لاضطرابات الأكل لدى الطفل؟
معظم المضاعفات الصحية يمكن أن يشفى منها الطفل مع استعادة وزنه الطبيعي. قصور التغذية أثناء فترات النمو يمكن أن يبطئ النمو والبلوغ، ويقلل من كثافة العظام ويسبب تغيرات هيكلية ووظيفية في الدماغ. يمكن أن يؤدي سوء التغذية المستمر إلى فقدان إمكانات النمو وهشاشة العظام.

علاج اضطرابات الأكل عند الأطفال
1- اتباع نظام غذائي صحي:
يمكن لإتباع نظاماً غذائياً صحياً، غنيّ بالألياف، البروتينات، والدهون الصحية ان يساعد الطفل على استعادة وزنه الطبيعي. من هنا، ركّزوا على الأطعمة التي يحبّ وحاولوا إدراج الفواكه والخضار الملونة واللحوم الخالية من الدهون.

2- العلاج المعرفي السلوكي:
يستخدم العلاج المعرفي السلوكي في علاج اضطرابات الأكل. يقوم الطبيب بمراقبة وتحسين عادات الطفل الغذائية ومزاجه، وتطوير مهارات حل المشكلات، واستكشاف طرق صحية للتعامل مع المواقف العصيبة.