Beirut weather 27.05 ° C
تاريخ النشر September 22, 2019 10:37
A A A
بضربة واحدة.. غواصات روسيا النووية قد تجعل أميركا “غير مأهولة”

كشفت صحيفة “National Interest” الأميركية أن صواريخ الغواصات النووية الروسية باتت تمثل تحديا جديا، وهي قادرة على جعل الولايات المتحدة أرضا “غير مأهولة” منذ الضربة الأولى.
وأوضحت الصحيفة أن الغواصات الروسية خلال الحرب الباردة “كانت أكثر ضجيجا”، ما يجعلها “أكثر عرضة للخطر”، ومنذ سنة 1980 انتبهت روسيا لهذه المشكلة واستوردت تكنولوجيا من اليابان والنرويج وعملت على تجاوزها، وأصبحت تتوافق من حيث السرية الصوتية مع الغواصات الأميركية من فئة “لوس أنجلوس” التي تمثل العمود الفقري للأسطول البحري الأميركي.
وقالت الصحيفة أن هذه التحديثات جعلت من الصعب رصد غواصة “بوريا” (العاصفة) الروسية، التي غدت أكثر سرعة من الغواصة “شيو” (chio) الأميركية، مؤكدة أن بإمكانها تدمير الولايات المتحدة وجعلها أرضا غير قابلة للعيش، حتى في حال استطاعت الصواريخ الأميركية تدمير القوة النووية الروسية على الأرض.
وأضافت “National Interest” أنه حسب برامج التسليح الروسي فإن موسكو تعتزم بناء 8 غواصات من فئة “العاصفة”، مشيرة إلى أن 3 منها دخلت إلى الخدمة وانضمت لأسطول القوات البحرية الروسية، وهي “يوري دولغوروكي”، و”ألكسندر نيفسكي”، “وفلاديمير مونوماخ”، فيما يتم اختبار الغواصة الرابعة “كنياز فلاديمير”.