Beirut weather 28.84 ° C
تاريخ النشر September 22, 2019 06:30
A A A
بحث جدّي بتغيير الحكومة وإلغاء الثلث المعطل
الكاتب: الديار

يجري بحث جدي في تغيير الحكومة اللبنانية بعد عودة رئيس الجمهورية الرئيس ميشال عون من نيويورك حيث سيتبلغ عبر اجتماع يعقده وزير الخارجية جبران باسيل مع وزير الخارجية الأميركي بومبيو ان على الدولة اللبنانية ان تأخذ موقفاً من حزب الله بعدم اشتراكه بأي حرب تحصل بين اميركا وايران وان الولايات المتحدة لن تكون مسؤولة عن الدمار الذي سيلحق بلبنان اذا دخل الحرب بين اميركا وايران كما هدد امينه العام السيد حسن نصرالله وان على رئيس الجمهورية العماد عون مع الحكومة والحريري ان يوافق على ذلك بصدور اعلان رسمي برفض دخول حزب الله الحرب ورفع التغطية عن حزب الله في قراره القتال الى جانب ايران أي الفصل كلياً بين القرار الرسمي للدولة اللبنانية ووضع حزب الله وعندها ترى واشنطن وفق واشنطن بوست وان الولايات المتحدة وضعت ضوابط لإسرائيل كي لا تضرب البنى التحتية في لبنان اما اذا لم يقتنع الرئيس عون بوجهة نظر واشنطن وإعلان الحكومة رسميا رفضها دخول حزب الله الحرب ضد إسرائيل اذا اندلعت الحرب بين اميركا وايران فإن إدارة الرئيس الأميركي ترامب لن تضع ضوابط لقصف الجيش الإسرائيلي للبنية التحتية اللبنانية كاملة على كل الأصعدة من مياه وكهرباء وطرقات وجسور ومعامل ومستشفيات ومطار بيروت ومرفأ بيروت وستعطي ضوءاً اخضر لإسرائيل كي تتصرف وعندها يكون المسؤول رئيس الجمهورية ميشال عون لأنه لم يأخذ مع الحكومة القرار كما اسمته صحيفة واشنطن بوست القرار الوطني بفصل الدولة اللبنانية عن قرار حرب حزب الله مع إسرائيل لأن واشنطن وافقت على دخول حزب الله في الحكومة واشتراكه في الحياة السياسية ولا تضع فيتو عليه ولكن اذا نفذ حزب الله تهديده الاشتراك بالحرب وقصف إسرائيل واذا لم يأخذ الرئيس عون على رأس الحكومة قرارا بالطلب من حزب الله عدم الاشتراك بالحرب بين اميركا وايران فإن الدولة اللبنانية كلها ستكون في مهب الريح وان واشنطن أبلغت ذلك الى باريس والرئيس ماكرون شخصياً بعد اتصال هاتفي بين الرئيس الأميركي والرئيس الفرنسي حيث طلب الرئيس الفرنسي تهدئة الوضع وعدم ضرب لبنان في أي حرب قادمة لكن الرئيس ترامب أجاب لن أكون مسؤولا عن الدولة اللبنانية ما لم تعلن قرارها بالانفصال كلياً عن قرار حزب الله بالحرب.
هذا وفي ضوء وضع الورقة الاقتصادية التي تم إقرارها في قصر بعبدا بات هنالك قناعة بضرورة تغيير الحكومة كي تنفذ هذه الورقة لأن الحكومة الحالية غير قادرة على تنفيذها خاصة في ظل الخلافات التي هي موجودة بين الكتل النيابية وحول أولوية المشاريع التي يجب البدء بتنفيذها من خلال قروض مؤتمر سيدر-1 البالغة 11.5 مليار دولار.
كيف سيكون التغيير الحكومي
هنالك مشكلة أولى هي ان الوزير جبران باسيل يريد تخفيض عدد وزراء القوات اللبنانية وإعطاء حزب الكتائب وزيراً من حصة القوات اللبنانية وهنالك مشكلة ثانية كبرى هي الغاء الثلث المعطل وثالثاً هي مشكلة أساسية هي ان الوزير باسيل لن يقبل بإشراف الحاكم رياض سلامة على الأموال وخاصة مشاريع وزارة الطاقة حيث هنالك مشروع لبناء سد اسمه سد بسري في جنوب لبنان قرب جزين وهو سيكلف ملياراً و800 مليون دولار وهو لم يكن على لائحة مشاريع سيدر-1 ويريد الوزير باسيل استدانة المبلغ وتنفيذ المشروع وطبعا الحاكم رياض سلامة لن يقبل ذلك بل سيقبل بتوزيع الأموال على 220 مشروعاً التي تم إقرارها في مؤتمر سيدر-1 وبالتالي لن يقبل بإقامة سد بسري والاستدانة من اجله بقيمة مليار ومئة مليون دولار والفت نظر سيادتكم حضرة الرئيس الا ان الخلاف سيحصل لان الوزير جبران باسيل مرشح للرئاسة واسم رياض سلامة مطروح للرئاسة أيضا بقوة واذا نجح الحاكم رياض سلامة في المشاريع المالية ونهض باقتصاد لبنان فيعني ذلك ان أسهمه للوصول الى رئاسة الجمهورية على حساب الوزير باسيل أصبحت محسومة.